أخبار الفننجوم زمان

الــقـ.ـبـ.ـلات أيــامـنـا مــكـنــش ليــهـ.ـا طــعـ.ـم وخـ.ـالــيــة مـ.ـن الإحـ.ـسـ.ـاس وكــنـا بنــتمـ.ـضـ.ـمـ.ـض بـعـدهــا فــمـا تـعـ.ـتــبــرش حـ.ـر ام”.. حـســن يــوســف يـ.ـثـ.ـيـ.ـر الـ.ـجـ.ـد ل بــسـ.ـبـب تـ.ـصـ.ـريـ.ـحـ.ـاتـ.ـه

صـ،ـرح الفنـ،ـان المعـ،ـروف حسـ،ـن يوسـ،ـف، علـ،ـى أنـ،ـه لـ،ـم ينـ،ـد م يومـ،ـاً علـ،ـى أى عـ،ـمل فنـ،ـى قـ،ـد مـ،ـه خـ،ـلال مشـ،ـواره بالوسـ،ـط الفنـ،ـى، وأكـ،ـد بـ،ـأن مسـ،ـيرتـ،ـه الفـ،ـنية حافـ،ـلة بالكثـ،ـير مـ،ـن النـ،ـجاحـ،ـات ونقـ،ـية حيـ،ـث أنـ،ـه وصفـ،ـها بالصفـ،ـحة البيـ،ـضاء.

وتابـ،ـع الفـ،ـنان مـ،ـن خـ،ـلال تصـ،ـريحـ،ـات خاصـ،ـة مـ،ـع “القاهـ،ـرة 24″، وقـ،ـال:ـ “مشـ،ـوارى الفنـ،ـى ومسـ،ـيرتـ،ـى الفنـ،ـية زى الصفـ،ـحة البيـ،ـضاء، وده علـ،ـشان أنـ،ـا إشتغـ،ـلت أيـ،ـام الزمـ،ـن الجمـ،ـيل، والقبـ،ـلات فـ،ـى الأيـ،ـام دى لـ،ـم يكـ،ـن لـ،ـها طـ،ـعم وكـ،ـمان خاليـ،ـة مـ،ـن الإحسـ،ـاس والمشـ،ـاعـ،ـر، وكـ،ـنا بنتـ،ـمضـ،ـمض بعـ،ـدها وعلـ،ـشان كـ،ـده هـ،ـى مـ،ـش حـ،ـر ام”.

وأردف الفـ،ـنان، وعلـ،ـى الرغـ،ـم مـ،ـن الكـ،ـم الكبـ،ـير مـ،ـن الأعـ،ـمال الفنـ،ـية التـ،ـى قُـ،ـد مـ،ـت فـ،ـى الزمـ،ـن الجمـ،ـيل فـ،ـإن الكثـ،ـير مـ،ـن النـ،ـاس تُحـ،ـب مشـ،ـاهـ،ـدة تلـ،ـك الأعـ،ـمال، وقـ،ـال:ـ “النـ،ـاس مُـ،ـتعلـ،ـقة أوى بالأبيـ،ـض والأسـ،ـود وشبـ،ـطانـ،ـه فيـ،ـه، ولـ،ـى صديـ،ـق بالدنـ،ـمارك أعلـ،ـمنى بأنـ،ـه لا يمـ،ـكن أن ينـ،ـام كـ،ـل ليـ،ـلة قبـ،ـل أن يشـ،ـاهد أحـ،ـد الأفـ،ـلام القديـ،ـمة”، وأكـ،ـد يوسـ،ـف علـ،ـى أن كـ،ـل عـ،ـمل يحتـ،ـمل الحـ،ـر ام، وإستـ،ـدل علـ،ـى ذلـ،ـك بكـ،ـوب المـ،ـاء الـ،ـذى مـ،ـن الممـ،ـكن أن يُقـ،ـد م فيـ،ـه بعـ،ـض الشـ،ـاى أو الخـ،ـمـ،ـر.

ومـ،ـن جانـ،ـبه، فقـ،ـد صـ،ـرح الفـ،ـنان حسـ،ـن يوسـ،ـف علـ،ـى أنـ،ـه كـ،ـان يتمـ،ـنى أن يشـ،ـارك فـ،ـى أى عـ،ـمل فنـ،ـى شبـ،ـيه بالإختـ،ـيار، وأوضـ،ـح بـ،ـأن هنـ،ـاك الكثـ،ـير مـ،ـن الأعـ،ـمال التـ،ـى تُعـ،ـرض علـ،ـيه فـ،ـى الفتـ،ـرة الأخيـ،ـرة قائـ،ـلاً:ـ “كـ،ـان نفـ،ـسى أشـ،ـارك فـ،ـى عـ،ـمل ضخـ،ـم مثـ،ـل الإختـ،ـيار، والـ،ـذى يسـ،ـاهـ،ـم بشـ،ـكل كبـ،ـير فـ،ـى رفـ،ـع الحـ،ـس الوطنـ،ـى، وأُقـ،ـد م مـ،ـن خـ،ـلاله كلـ،ـمة”، وعلـ،ـق الفـ،ـنان علـ،ـى أنـ،ـه يقضـ،ـى الكثـ،ـير مـ،ـن أوقـ،ـات الفـ،ـراغ مـ،ـا بيـ،ـن الصـ،ـلاة والتسـ،ـبيح وقـ،ـراءة القـ،ـرأن والعبـ،ـادة.

المصـ،ـدر: موقـ،ـع نجـ،ـوم مصـ،ـرية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى