أخبار الفننجوم زمان

“بنـ.ـاتك كـ.ـده هيبـ.ـقوا عبـ.ـيـ.ـد فوقـ.ـى لنفـ.ـسك”.. ميار الببلاوى تـ.ـوجـ.ـه رسـ.ـالـ.ـة شـ.ـديـ.ـد ة اللهـ.ـجه لـ شيرين

قامـ،ـت الاعـ،ـلامية ميار الببلاوى بتـ،ـوجيه رسـ،ـالة للمطـ،ـربة شيرين عبدالوهاب، وذلك بعد ظهـ،ـورها مـ،ـؤخراً فى حفـ،ـل تكـ،ـريم طـ،ـلاب كليـ،ـة طـ،ـب الفـ،ـم والأسـ،ـنان بأحـ،ـد الجامـ،ـعات الخـ،ـاصة خـ،ـلال الأيام القليـ،ـلة الماضـ،ـية.

وصـ،ـرحت الاعـ،ـلامية لـ شيرين فى مقـ،ـطع فيـ،ـديو قامـ،ـت بنشـ،ـره من خـ،ـلال حسـ،ـابها الرسـ،ـمى على موقـ،ـع التـ،ـواصل الاجتـ،ـماعى “فيس بوك” قائـ،ـلة:ـ “خايـ،ـفة إن شيرين تـ،ـزعل ولكـ،ـن من حبـ،ـى لـ،ـها، وكـ،ـمان شوفـ،ـت الفنـ،ـانة وهى بتتـ،ـكرم منـ،ـذ عـ،ـدة أيام، وشـ،ـوفت الفسـ،ـتان اللى هى لبـ،ـساه والوزن اللى هى وصلـ،ـتله.. يا شيرين فوقـ،ـى لنفـ،ـسك ولبـ،ـناتك.. الدنـ،ـيا مـ،ـش هتقـ،ـف على أى راجـ،ـل فى العـ،ـالم”.

وأضافـ،ـت ميار:ـ “اسأليـ،ـنى أنا.. كلـ،ـنا اتصـ،ـدمـ،ـنا واتطلـ،ـقنا وفشـ،ـلنا، وكـ،ـمان كان عنـ،ـدنا مسئـ،ـولية وحبـ،ـينا بجـ،ـد واتسبـ،ـنا، وعلى فكـ،ـرة انتـ،ـى مـ،ـش مـ،ـلك روحـ،ـك ومـ،ـلك للجـ،ـمهور، وكمان المفـ،ـروض تكـ،ـونى مثـ،ـل أعلـ،ـى لبنـ،ـاتك”.

وأوضحـ،ـت الاعـ،ـلامية:ـ “مينفـ،ـعش بنـ،ـتك تشـ،ـوفك فى الصـ،ـورة دى وإنتـ،ـى مُنـ،ـهارة، والواضـ،ـح إنـ،ـك عـ،ـاوزة تبعـ،ـتى رسـ،ـالة لطليـ،ـقك إنك إنتـ،ـهيـ،ـتى؟، وكمان مينفـ،ـعش تقـ،ـولى له إنك زهـ،ـدتى من الدنـ،ـيا؟، وعلى فكـ،ـرة أنا بحـ،ـبك أوى وكـ،ـان عنـ،ـدى ولد وإتعـ،ـرضـ،ـت لنـ،ـفس المشـ،ـكلة واتطلـ،ـقت، ولكن الدنـ،ـيا لم تقـ،ـف عنـ،ـد هذا الحـ،ـد ومشيـ،ـت وعديـ،ـت محنـ،ـتى واتجـ،ـوزت بعـ،ـدها أكتـ،ـر من مـ،ـرة، وانا عارفـ،ـة إنك حبتـ،ـيه أوى ولكـ،ـن المطلـ،ـوب منـ،ـك إنك تقـ،ـفى وتثبـ،ـتى وجـ،ـودك، وياريـ،ـت تظبـ،ـطى وزنـ،ـك وتخـ،ـسى شـ،ـوية”.

واختـ،ـتمـ،ـت قائلـ،ـة:ـ “بنـ،ـاتك كـ،ـده هيتـ،ـعقدوا، وهيبـ،ـقوا حاجـ،ـة من الاتنـ،ـين لما يرتبـ،ـطوا يا إما عبـ،ـيد تحـ،ـت رجـ،ـل اللى هيرتبـ،ـطوا بيـ،ـه أو مفيـ،ـش أى علاقـ،ـة، وإحـ،ـنا فى إنتـ،ـظار شيـ،ـرين بتـ،ـاع زمـ،ـان الجـ،ـدعة المصـ،ـرية الأصيـ،ـلة بنـ،ـت البلـ،ـد، واللى اتعـ،ـودت تقـ،ـع فى الأزمـ،ـا ت وتكـ،ـمل عـ،ـادى، وانا مش عارفـ،ـة بقـ،ـولك ليـ،ـه كـ،ـده بـ،ـس يمكـ،ـن علشـ،ـان أنا مـ،ـريت بأزمـ،ـتك وحسيـ،ـت بآلامـ،ـك ووجـ،ـعك أكتـ،ـر من مـ،ـرة، وآخـ،ـر حاجـ،ـه عـ،ـاوزة أقولهـ،ـا على حسـ،ـب خبـ،ـرتى فى الحـ،ـياة.. الدنـ،ـيا مبتقـ،ـفش على حـ،ـد وأكيـ،ـد نظـ،ـرتك فى وش بناتـ،ـك بالدنـ،ـيا وما فيـ،ـها”.

المصـ،ـدر: موقـ،ـع نجـ،ـوم مصـ،ـرية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى