أخبار الفن

القا تــ.ـل أخـ.ـر ج أحـ.ــشـ.ـا ئها ونطـ.ـقت باسـ.ـمه قبل أن تلـ.ـفـ.ـظ انفـ.ـاسـ.ـ.ـها 11 عامًا على مـ ـصـ.ـرعـ.ـها..تفاصيل و فـ.ـاة فاتن فـ.ـريد

اشتـ ـهـ،ـرت الفنانة فاتن فـ،ـريد في فتـ،ـرة الثـ،ـمانينـ،ـات مـ،ـطـ،ـربة وممـ،ــ،ـثلة حيث قامـ،ـت ببطولة أفلام مع كبـ،ـــار النـ،ـجـ،ــ،ـوم في مـ،ـصـ،ـر.

ومنها “وحـ،ــ ـوش المـ،ـينا” مع فريد شـ،ـوقي وبو سي وفـ،ـاروق الفـ،ـيشـ،ـاوي ومن إخـ،ـر اج نيـ،ـاز ي مصـ،ـطفـ،ـى.أيضا قد مـ،ـت فيلم “امـ،ـرأة تد فع الثـ،ـمـ،ـن” مع فر يد شـ،ـوقي ومحمود ياسين وهـ،ـشـ،ـام عبدالحميد ومن إخـ،ـراج حسن إبراهيم، وفيلم “الخـ،ـطـ ـيئة السـ،ـابعة” مع فاروق الـ،ـفيشـ،ـاوي وعايدة رياض وإخـ،ـراج عبداللـ،ـطيف زكي، وقد اشـ،ـتـ ـهـ ـرت بالغـ،ـناء ومن بين أغـ،ـانيها المـ،ـعـ،ـرـ،ـوفة “نـ،ـص كلامـ،ـك كـ ـذ ب”.

في يوم الخميس الموافق 15 فبراير عام 2007 تعـ،ـر ضـ،ـت فاتن فريد إلى طـ،ـعـ،ــــ ــــنـ ـات بالسـ،ــــــــ ــــكيـ ـن في صـ ـدرهـ ـا وبطنـ ـها، وقبـ ـض حيـ ـنها على الجـــ ــــــانـ ـي واسـ،ـمـ،ـه ياسـ،ـر علي عبدالله يبلغ من العـ،ـمـ،ـر 25 عاما كان مـ،ـوظفا في مـ،ـحـ،ـطة بنـ،ـزيـ،ـن يملـ ـكها زوج فاتن فريد.

لفـ ـظـ ـت فاتن أنفـ ـاسـ ـها داخل مستـ،ـشـ،ـفي الهـ،ـرم ، وقد كشـ ـفـ ـت التحقيـ ـقات التفـ ـاـصـ ـيل وأمـ ـرت النيـ،ـابة بحــــــ ـــــبس المـ ـتـ ـهـ،ـم ٤ أيام علي ذ مـ ـة التحقـ ـيقـ ـات وصـ ـرحـ ـت بـ ـدفـ ـن جثــــــ ــــــة القـــ ــــــــتـ ـيلة بعد تشــــــ ـــــــر يحت ـها لبيان سـ،ـبب الو فـــ ــــــاة واستـ،ـمـ،ـت ـعت لأقوال حـ،ـار س العـ،ـقـ،ـار الذي أمـ،ـسـ ـك بالمتـ ـهـ،ـم وسـ،ـلمه لر جـ،ـال المـ،ـباحـ،ـث.

نشـ،ـرت وسائل الإعلام وقـ ـتها أن سـ،ـبب مـ ـقـ ـت لها هو أن ياسـ،ـر عبدالله طـ ـر ده زوجها محمود خليفة من العـ،ـمـ،ـل، فذهب إلى منزله فلم يجـ ـده ووـ ـجـ ـد فاتن التي سألته سـ،ـبب مجـ ـيئه فقال لها إنه يـ ـر غـ ـ،ــب في العـ،ـوـ،ـدة للعـ،ـمـ،ـل لكن الحوار انتـ ـهـ،ـى بمـ ـشـ ـادة.

شاهد الجـ ـانـ ـي سـ ـكيـ ـنا في صـ،ـالة الشـ ـقة التقـ ـطـ،ـها بسـ،ـر عـ،ـة وسـ ـدد طعــــ ــــــــنـ ـة نا فــذة بالبـ ـطـ،ـن، أحـ،ـأـ ـخـ ـر ـ،ـجـ،ـت ش وسـ ـدد طـ ـعـــــ ــــــنة نا فـ،ـذة بالـ ـصـ ـدـ ر، أحـ ـدـ ـثت جـ ـرحـــ ــــا في الرـ ـئـ ـة، تسبـ ـب في نـ ـزيـ ـف داخـ،ـلي، فانطلـ ـقـ ـت صرخـ ـات الضـ ـحـ ـية وتـ ـجـ ـمع الجيـ ـران وفـ ـر المـ ـتهـ ـم هـ ـاربـ ـا، تتبـ ـع الحار س خرطـ،ـواته، وأمـ ـسـ ـك به وسـ،ـلمـ ـه لرجـ،ـال المباحـ،ـث.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى