أخبار الفننجوم زمان

ميمى جمال عـ.ـن سبـ.ـب رفـ.ـض زوجـ.ـها مشـ.ـاركتـ.ـها فـ.ـى “مدرسـ.ـة المشـ.ـاغبيـ.ـن”: «بسبـ.ـب شـ.ـوية الصيـ.ـع عادل إمـ.ـام وسعيد صـ.ـالح»

قامـ،ـت الفنـ،ـانة الجمـ،ـيلة ميمى جمال، بالكشـ،ـف عـ،ـن كواليـ،ـس تعاونـ،ـها مـ،ـع الفنـ،ـان عادل إمام ومشاركتـ،ـها لـ،ـه فـ،ـى الكثـ،ـير مـ،ـن الأعـ،ـمال الفنـ،ـية، وأبـ،ـرزها مسـ،ـرحية “مدرسـ،ـة المشاغبـ،ـين” لمـ،ـدة 15 يـ،ـوم.

وأكـ،ـدت الفنـ،ـانة، أثنـ،ـاء استـ،ـضافتها ببرنامـ،ـج “مسـ،ـاء dmc”، والتـ،ـى تقـ،ـوم بتقـ،ـديمة الاعلامـ،ـية إيمان الحصرى، والـ،ـذى يُـ،ـذاع مـ،ـن خـ،ـلال فضائيـ،ـة “dmc”، وقالـ،ـت:ـ “إشتغـ،ـلت مـ،ـع عادل إمام كتـ،ـير، ولكرن مشتـ،ـغلتش معـ،ـاه مسـ،ـرح إلا لـ،ـما كانـ،ـوا بيعـ،ـملوا مسـ،ـرحية (مـ،ـدرسة المشـ،ـاغبين)”.

وتابعـ،ـت الفنـ،ـانة:ـ “وكانـ،ـت الفنـ،ـانة سهير البابلى بتقـ،ـد م دور المدرسـ،ـة، وتعبـ،ـت فتـ،ـرة وكـ،ـان لازم تسـ،ـافر إلـ،ـى باريـ،ـس وتعـ،ـمل عـ،ـملية جراحـ،ـية فـ،ـى عيـ،ـنها، وراح المـ،ـؤلف سـ،ـمير خفـ،ـاجة الله يرحـ،ـمه قـ،ـال لحسن مصطفى جـ،ـوزى إحـ،ـنا كـ،ـده ممكـ،ـن نوقـ،ـف 15 يـ،ـوم، أو نجيـ،ـب الفنـ،ـانة ميمى جمال تكـ،ـمل معـ،ـانا، فـ،ـرد علـ،ـيه جـ،ـوزى وقالـ،ـوا لأ إنـ،ـت عـ،ـارف شـ،ـوية الصـ،ـيع اللـ،ـى موجـ،ـودين معـ،ـانا عادل ويونس وسعيد، وهـ،ـما بيقـ،ـولوا إفيـ،ـهات ولـ،ـو هـ،ـى ضيعـ،ـت إفيـ،ـه واحـ،ـد لحـ،ـد فيـ،ـهم هيبـ،ـصولى ويقـ،ـولوا مـ،ـراتك”.

وأضافـ،ـت ميمى:ـ “هـ،ـو عـ،ـارف إنـ،ـى ممكـ،ـن أقـ،ـول بـ،ـس ممكـ،ـن أوى أضيـ،ـع إفيـ،ـه لحـ،ـد، وهـ،ـو ساعتـ،ـها قالـ،ـى هتبـ،ـقى مشـ،ـكلة وهـ،ـو مكنـ،ـش عاوزنـ،ـى أقـ،ـع فـ،ـى مشـ،ـكلة زى دى، ولكـ،ـن سـ،ـمير خفاجـ،ـى صمـ،ـم وقـ،ـال إنـ،ـى شاطـ،ـرة وهعـ،ـرف أشتـ،ـغل”.

وقامـ،ـت الفنـ،ـانة، بتفسـ،ـير معنـ،ـى كلـ،ـمة “ضيـ،ـعت إفيـ،ـه”، وقالـ،ـت:ـ “اللـ،ـى بتشتـ،ـغل مـ،ـع كوميـ،ـديان لازم تفرشـ،ـله الإفيـ،ـه، وده بمعـ،ـنى إنـ،ـها لـ،ـما تلاقيـ،ـه هيقـ،ـول الإفيـ،ـه تـ،ـروح مـ،ـريحة ومـ،ـتتكلـ،ـمش، والإفيـ،ـه ينـ،ـزل فـ،ـى الصـ،ـالة، وبتسـ،ـمع لـ،ـو إتكلمـ،ـت فـ،ـى النـ،ـص هبـ،ـوظه فـ،ـى طريقـ،ـة، وحسن كـ،ـان خايـ،ـف إن سعيد صالح يتجـ،ـنن علـ،ـيا، ولكـ،ـن الحمـ،ـد لله إشتـ،ـغلت الـ 15 يـ،ـوم وعـ،ـدوا بخيـ،ـر”.

المصدر: موقع نجوم مصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى