الأخبار

“جبـ.ـر خاطـ.ـره بوظيـ.ـفة وأكـ.ـلة سـ.ـمك وجمـ.ـبري”.. أحمد العوضي يتـ.ـعاطف مـ.ـع عامـ.ـل النـ.ـظافة صاحـ.ـب واقـ.ـعة كشـ.ـري التحـ.ـرير

كـ،ـان الفنـ،ـان أحمد العوضى حريـ،ـصاً على دعـ،ـم عامـ،ـل النـ،ـظافة والـ،ـذى يُدعـ،ـى “محمد عادل”، فى الواقـ،ـعة المعـ،ـروفة إعلامـ،ـياً بصاحـ،ـب واقعـ،ـة الطـ،ـرد من مطـ،ـعم كشـ،ـرى التحررير بمنـ،ـطقة الدقرى بسبـ،ـب ملابـ،ـسه، حيـ،ـث أن الفنـ،ـان قـ،ـام باستـ،ـضافته لترناول وجـ،ـبة العشـ،ـاء معـ،ـه فى لقـ،ـطة جمـ،ـيلة منـ،ـه، وذلك بعـ،ـد الواقعـ،ـة المهيـ،ـنة التـ،ـى تعـ،ـرض لها عامـ،ـل النـ،ـظافة، والتـ،ـى أثـ،ـارت موجـ،ـه من الغضـ،ـب على جميـ،ـع مواقـ،ـع التـ،ـواصل الاجتـ،ـماعى خـ،ـلال السـ،ـاعات القليـ،ـلة الماضـ،ـية.

وقـ،ـام الفنـ،ـان بدعـ،ـوة الشـ،ـاب “محمد” عامـ،ـل النـ،ـظافة، وصاحـ،ـب واقعـ،ـة الطـ،ـرد الشهيـ،ـرة لتـ،ـناول العشـ،ـاء معـ،ـه فى أكبـ،ـر مطـ،ـاعم الأسـ،ـماك بالقاهـ،ـرة، وذلك دعـ،ـماً له فى الواقـ،ـعة التـ،ـى تعـ،ـرض لها أول أمـ،ـس الجمـ،ـعة، والتـ،ـى أثـ،ـرت بالسلـ،ـب على الشـ،ـاب وأثـ،ـارت غضـ،ـب الجميـ،ـع على السـ،ـوشيال ميـ،ـديا.

وقـ،ـام العوضى بالتعليـ،ـق على الواقـ،ـعة التـ،ـى تعـ،ـرض لها الشـ،ـاب “محمد”، وأكـ،ـد على أن التكبـ،ـر من السيـ،ـمات السيـ،ـئة، والتـ،ـى تـ،ـؤدى بصاحبـ،ـها إلى الكثـ،ـير من المشـ،ـاكل، وأنه لا يجـ،ـوز لشخـ،ـص ان يتكبـ،ـر على شخـ،ـص آخـ،ـر ويرفـ،ـض ان يتـ،ـناول الطـ،ـعام فى مطعـ،ـمه الخـ،ـاص أو الذى يعـ،ـمل به، وأكـ،ـد:ـ “الشـ،ـاب محمد راجـ،ـل تعـ،ـبان وشقـ،ـيان طـ،ـول النـ،ـهار والكِبـ،ـر حاجـ،ـة مـ،ـش كويسـ،ـة، وكـ،ـمان مينفـ،ـعش تتكـ،ـبر على أى شخـ،ـص كـ،ـان وتقـ،ـول مـ،ـش هيـ،ـاكل عنـ،ـدى”.

وتابـ،ـع الفنـ،ـان:ـ “الأكـ،ـل ده بتـ،ـاع ربنا.. وهو كسـ،ـر بخاطـ،ـر الشـ،ـاب ولكـ،ـن مصـ،ـر كلـ،ـها جبـ،ـرت بخاطـ،ـرة، وقسـ،ـماً بالله تعـ،ـالى أنا لو كنـ،ـت قاعـ،ـد فى المـ،ـكان ساعـ،ـة الواقـ،ـعة وحـ،ـصل الموقـ،ـف ده أمامـ،ـى.. أنا مـ،ـش لازم أقـ،ـول أنا كنـ،ـت هعـ،ـمـ،ـل إيه”.

ومن جانـ،ـبه، فقـ،ـد حـ،ـرص الشـ،ـاب “محمد عادل” على شكـ،ـر واحتـ،ـرام الفنـ،ـان أحمد العوضى علـ،ـى ما بـ،ـدر منـ،ـه لدعـ،ـمه فى الواقعـ،ـة التـ،ـى تعـ،ـرض لها، ودعـ،ـوته على العـ،ـشاء معـ،ـه فـ،ـى أحـ،ـد أشهـ،ـر مطـ،ـاعم الأسـ،ـماك فى القاهـ،ـرة، وعلـ،ـق قائـ،ـلاً:ـ “أنا مـ،ـش عـ،ـارف أشكـ،ـره إزاى، وكـ،ـمان ليـ،ـا الشـ،ـرف إنـ،ـى قابلـ،ـت إنسـ،ـان محتـ،ـرم زى ده”.

المصـ،ـدر: موقـ،ـع نجـ،ـوم مصـ،ـرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى