أخبار الفننجوم زمان

والـ.ـد حسام حبيب مـ.ـهاجـ.ـماً نجـ.ـله: جيـ.ـت تكـ.ـحلها عـ.ـمـ.ـتها وإنـ.ـت فعـ.ـلاً تربـ.ـية سـ.ـت ودمـ.ـر ت مستـ.ـقبل شيرين بجـ.ـهلـ.ـك

قـ،ـام حسين حبيب والـ،ـد الفنـ،ـان حسام حبيب بشـ،ـن هجـ،ـوماً على نجـ،ـله، وذلـ،ـك بعـ،ـد تصريحـ،ـاته الأخيـ،ـرة والتـ،ـى كشـ،ـف من خـ،ـلالها عن تفاصـ،ـيل علاقتـ،ـه بزوجـ،ـته السابـ،ـقة المطـ،ـربة شيرين عبدالوهاب، حيـ،ـث حمـ،ـله والـ،ـده مسـ،ـئولية تـ،ـدمـ،ـير حيـ،ـاة زوجتـ،ـه السابـ،ـقة ومُستـ،ـقبل بناتـ،ـها، بعرد أن نصـ،ـحها بمخـ،ـالفة شـ،ـرع الله وكتـ،ـابة ثروترها بإسـ،ـم بنـ،ـاتها، الأمـ،ـر الـ،ـذى تسبـ،ـب فى قيـ،ـام العـ،ـديد من الخـ،ـلافات بيـ،ـن نجـ،ـله وبـ،ـين أُسـ،ـرة زوجـ،ـته، وأكـ،ـد والـ،ـد الفنـ،ـان على أن نجـ،ـله لم يقـ،ـم بزيارتـ،ـه طـ،ـول 14 عـ،ـام إلا من أجـ،ـل الحصـ،ـول على المـ،ـال.

وعلـ،ـق والـ،ـد الفنـ،ـان، من خـ،ـلال حسـ،ـابه الرسـ،ـمى على موقـ،ـع التواصـ،ـل الاجتـ،ـماعى “فيـ،ـس بـ،ـوك”، وقال:ـ “ياريـ،ـت تقولـ،ـوا الحـ،ـق ولو على أنفسـ،ـكم.. هو ينفـ،ـع حـ،ـد يخالـ،ـف شـ،ـرع ربنا علـ،ـشان بنـ،ـاته وإنـ،ـها كـ،ـده بتحمـ،ـيهم؟.. ليـ،ـها الثلـ،ـثين ولأهلـ،ـها الثلـ،ـث بعـ،ـد عـ،ـمـ،ـر طويـ،ـل، والأمـ،ـر ده هيخـ،ـلى الأهـ،ـل راضيـ،ـين ويراعـ،ـوا ربنا فى بنـ،ـاتك بعـ،ـد موتـ،ـك، وهـ،ـى دى صـ،ـلة الرحـ،ـم وأى حاجـ،ـة تانـ،ـيه غير كـ،ـده تولـ،ـد عـ،ـداوة بيـ،ـن الأهـ،ـل”.

وتابـ،ـع:ـ “إنـ،ـت كـ،ـده مـ،ـش بتحـ،ـافظ على أمـ،ـوال زوجـ،ـتك إنـ،ـت بتخـ،ـالف شـ،ـرع الله.. جيـ،ـت تكحـ،ـلها عـ،ـمـ،ـتها حـ،ـرام عليـ،ـك، وأدى النتـ،ـيجة فضـ،ـحوها ودمـ،ـروا مستـ،ـقبلها، وكـ،ـمان زرعـ،ـت العـ،ـداوة بيـ،ـنهم وحطـ،ـمـ،ـت زوجتـ،ـك بجـ،ـهلك، ولو فى مـ،ـرة واحـ،ـدة سألـ،ـت والـ،ـدك كـ،ـان دلـ،ـك على الصـ،ـح والكـ،ـل طلـ،ـع كسـ،ـبان ياقاطـ،ـع صـ،ـلة الرحـ،ـم وعـ،ـاص لوالـ،ـدك.. ضيعـ،ـت نفـ،ـسك ودمـ،ـر ت شيرين مـ،ـعاك”.

وأضـ،ـاف:ـ “هو كـ،ـان ينـ،ـفع أخـ،ـوها اللـ،ـى بيـ،ـراعى مصلحـ،ـتها أكـ،ـتر من 20 سـ،ـنة، وهرى بقـ،ـت مصـ،ـدر رزقـ،ـه تيجـ،ـى إنـ،ـت وتقـ،ـفل الحنـ،ـفية عليـ،ـه؟، وكـ،ـمان يفضـ،ـل 4 سنـ،ـين من غيـ،ـر شغـ،ـل وراجـ،ـع تانـ،ـى تقـ،ـفل الحنـ،ـفيه عليـ،ـه هـ،ـو ووالدتـ،ـه وأُخـ،ـته، وكـ،ـمان عـ،ـاوزة يسيـ،ـبك.. يا نـ،ـاوى على قوتـ،ـى يا نـ،ـاوى على موتـ،ـى.. الـ،ـزوج يتعـ،ـوض الأم والأخ لأ.. دى كلـ،ـمة حـ،ـق لوجـ،ـه الله والدـ،ـين النصيـ،ـحة”.

وبعـ،ـد عـ،ـدة ساعـ،ـات من نشـ،ـر المنشـ،ـور، قـ،ـام حسين حبيب بحـ،ـذف كافـ،ـة المنشـ،ـوارت، واستـ،ـبدلها بمقاطـ،ـع فيديـ،ـو للعديـ،ـد مـ،ـن أغانـ،ـى نجـ،ـله حسام القديـ،ـمة الأمـ،ـر الـ،ـذى أثـ،ـار الكثـ،ـير من الجـ،ـدل.

المصـ،ـدر: موقـ،ـع نجـ،ـوم مصـ،ـرية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى