أخبار الفننجوم زمان

رامى امام يكشـ.ـف أخـ.ـر تطـ.ـورات الحـ.ـالة الصحـ.ـية لـ عادل امام

قـ،ـام المخـ،ـرج المعـ،ـروف رامى امام نجـ،ـل الفنـ،ـان عادل امام، بالإفـ،ـصاح عن حـ،ـالة والـ،ـده الصحـ،ـية، وذلـ،ـك بعـ،ـد تـ،ـداول الكثـ،ـير من الشائـ،ـعات بأن الفنـ،ـان أٌصيـ،ـب بمـ،ـرض الزهايمـ،ـر، الأمـ،ـر الـ،ـذى أكـ،ـده الاعلامـ،ـى محمد الباز منـ،ـذ فتـ،ـرة.

وتحـ،ـدث المخـ،ـرج رامى عن صحـ،ـة والـ،ـده، أثـ،ـناء استـ،ـضافتها ببرنامـ،ـج “الحكـ،ـاية”، والـ،ـذى يقـ،ـوم بتقـ،ـديمة الاعـ،ـلامى المعـ،ـروف عمرو أديب، والـ،ـذى يُـ،ـذاع من خـ،ـلال فضـ،ـائية “mbc مصـ،ـر”، حيـ،ـث أفصـ،ـح عن موقـ،ـف الزعيـ،ـم من تلـ،ـك الشائـ،ـعات التـ،ـى تعـ،ـرض لهـ،ـا خـ،ـلال الأيـ،ـام القليـ،ـلة الماضـ،ـية، وعلـ،ـق قائـ،ـلاً:ـ “الشائـ،ـعات التـ،ـى تـ،ـدور حـ،ـول الأُسـ،ـرة جـ،ـزء من حياتـ،ـنا من زمـ،ـان، وكـ،ـمان إحنـ،ـا خـ،ـدنا على كـ،ـده وإتعـ،ـودنا إننـ،ـا منزعلـ،ـش منـ،ـها”.

وأضـ،ـاف:ـ “الفنـ،ـان عادل امام الحمـ،ـد لله زى الفـ،ـل، وكـ،ـمان بيستمـ،ـتع بحيـ،ـاته وسـ،ـط أولاده وأحـ،ـفاده اللـ،ـى بقـ،ـاله فتـ،ـرة كبيـ،ـرة أوى مقعـ،ـدش معاهـ،ـم بسبـ،ـب ظـ،ـروف وطبيـ،ـعة العـ،ـمـ،ـل الفنـ،ـى”.

وعـ،ـن السبـ،ـب وراء غـ،ـياب الفـ،ـنان عن السـ،ـاحة الفنـ،ـية منـ،ـذ فتـ،ـرة، علـ،ـق قائـ،ـلاً:ـ “الزعيـ،ـم عـ،ـمل كل حاجـ،ـة فى الحيـ،ـاة، ويـ،ـوم ما يقـ،ـرر ينـ،ـزل يشتـ،ـغل تانـ،ـى لازم يكـ،ـون فى موضـ،ـوع يقتـ،ـنع بيـ،ـه ويعجـ،ـبه، وإحـ،ـنا لحـ،ـد دلوقـ،ـتى بنتـ،ـكلم سـ،ـواء فى مواضيـ،ـع عجـ،ـباه وممكـ،ـن أطـ،ـورها أو مواضيـ،ـع مـ،ـش عجـ،ـباها ورفضـ،ـها علـ،ـشان مكـ،ـررة ومـ،ـش هتضـ،ـيف جديـ،ـد، ومـ،ـن الآخـ،ـر صعـ،ـب جـ،ـداً اختـ،ـيار موضـ،ـوع يناسـ،ـب الفنـ،ـان عادل امام”.

واندهـ،ـش عمرو أديب مـ،ـن الطلـ،ـب الـ،ـذى طلـ،ـبه الزعيـ،ـم منـ،ـه حينـ،ـما قال:ـ “ومن حوالـ،ـى شهـ،ـرين بالظبـ،ـط الفنـ،ـان طلـ،ـب كلـ،ـب وجبـ،ـنا له كلـ،ـب صغيـ،ـر وهو بيلـ،ـعب معـ،ـاه ومبـ،ـسوط أوى، وكـ،ـمان مـ،ـتابع كل الأخبـ،ـار التـ،ـى تـ،ـدور أكتـ،ـر مـ،ـنا، والزعيـ،ـم حريـ،ـص على حـ،ـل الكلـ،ـمات المُـ،ـتقاطـ،ـعة وكـ،ـذلك قـ،ـراءة كل الجرائـ،ـد، وكـ،ـمان أكتـ،ـر حاجـ،ـه إنشـ،ـد ليـ،ـها وعـ،ـاوز يشـ،ـوفها بالسينـ،ـما فيلـ،ـم فضـ،ـل ونعمـ،ـة”.

المصـ،ـدر: موقـ،ـع نجـ،ـوم مصـ،ـرية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى