أخبار الفننجوم زمان

“معـ.ـملتـ.ـش حاجـ.ـة فى حياتـ.ـى غيـ.ـر الشـ.ـغل وخلـ.ـفة العيـ.ـال”.. أبـ.ـرز تصـ.ـريحـ.ـات الفنـ.ـانة صابرين فـ.ـى عيـ.ـد ميـ.ـلادهـ.ـا

صرحـ،ـت الفنـ،ـانة الجمـ،ـيلة صابرين عن أبـ،ـرز الأشـ،ـياء التـ،ـى فعلـ،ـتها بحـ،ـياتها حتـ،ـى الآن، وذلـ،ـك بمنـ،ـاسبة عيـ،ـد ميـ،ـلادها، وأكـ،ـدت علـ،ـى أنـ،ـها لـ،ـم تفـ،ـعل الكثـ،ـير فى حياتـ،ـها وأن أهـ،ـم ما قـ،ـدمـ،ـته فى حيـ،ـاتها “خلـ،ـفة العيـ،ـال والشغـ،ـل” على حسـ،ـب تصريحـ،ـاتها.

وأوضحـ،ـت الفنـ،ـانة، من خـ،ـلال مداخـ،ـلة هاتفـ،ـية مع الاعـ،ـلامى المعـ،ـروف عمرو خليل، والـ،ـذى يقـ،ـوم بتقـ،ـديم برنامـ،ـج “من مصـ،ـر”، والـ،ـذى يُـ،ـذاع عبـ،ـر فضائـ،ـية “cbc” قائلـ،ـة:ـ “أنا عـ،ـملت 4 أو 5 أفـ،ـلام منـ،ـذ كنـ،ـت طفـ،ـلة وتحـ،ـديداً وأنا عنـ،ـدى 5 سنـ،ـين، وأنا إتولـ،ـدت علـ،ـى السيـ،ـنما على طـ،ـول، وكـ،ـل اللـ،ـى عـ،ـملتوا فى حياتـ،ـى لغايـ،ـة دلوقـ،ـتى هو الشـ،ـغل وخلـ،ـفة العيـ،ـال وبـ،ـس.. هـ،ـى دى الحـ،ـاجات اللى عـ،ـملتها فى حيـ،ـاتى كلـ،ـها”.

وعلقـ،ـت صابرين:ـ “الشعـ،ـب المصـ،ـرى حلـ،ـو وجمـ،ـيل وحبيـ،ـبى، وأنا عايـ،ـشة علـ،ـشان أسعـ،ـد النـ،ـاس، وده علـ،ـشان شغلتـ،ـنا إننا نسعـ،ـد الآخريـ،ـن داخـ،ـل مصـ،ـر والوطـ،ـن العربـ،ـى، وعلـ،ـى فكـ،ـرة أنا قـ،ـدمـ،ـت الكثـ،ـير من الأعـ،ـمال أبـ،ـرزها (أبو العلا البشرى، ليـ،ـلة القبـ،ـض على فاطمة)، وكـ،ـمان وأنا صغيـ،ـرة شاركـ،ـت فى الجـ،ـزء الخامـ،ـس من مسلـ،ـسل ليـ،ـالى الحلمـ،ـية، ووقتـ،ـها كنـ،ـت حامـ،ـل وعلى وش ولادة، وبعـ،ـد ما ولـ،ـدت كمـ،ـلت المسلـ،ـسل”.

وحينـ،ـما سـ،ـؤلت الفنـ،ـانة عن أعـ،ـمالها الحالـ،ـية ردت وقالـ،ـت:ـ “أنا بعـ،ـمل مسلـ،ـسل (أعـ،ـمل إيـ،ـه)، وإحـ،ـنا لسـ،ـه شغاليـ،ـن فيـ،ـها ومخلصـ،ـناش تصـ،ـوير، وحقيـ،ـقى الحمـ،ـد لله المسلـ،ـسل عامـ،ـل رد فعـ،ـل كويـ،ـس مع الجماهـ،ـير.. بجانـ،ـب الفنـ،ـان خالد الصاوى والمخـ،ـرج الجمـ،ـيل أحمد عبدالحميد والسيـ،ـناريست الرائـ،ـع محمد الحناوى، وبجـ،ـد الحمـ،ـد لله يعـ،ـنى منطـ،ـقة كـ،ـده جديـ،ـدة فيـ،ـها لايـ،ـف كوميـ،ـدى والسـ،ـت المصـ،ـرية اللى بجـ،ـد، وانا كـ،ـمان حبيـ،ـت إيناس فى مسلـ،ـسل أعـ،ـمل إيـ،ـه، وده علـ،ـشان دمـ،ـها خفيـ،ـف أوى ونكـ،ـفه كـ،ـده”.

المصـ،ـدر: موقـ،ـع نجـ،ـوم مصـ،ـرية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى