الأخبارنجوم زمان

“المعـ.ـلـ.ـقة السنبلة”وصل سـ.ـعـ.ـرها لـ150 ألف جـ.ـنيه ..خـ.ـبير يكـ.ـشـ.ـف سبب الطلـ.ـب على المـ.ـعـ.ـلقـ.ـة الشـ.ـهيرة القـ.ـديـ.ـمة

“ثمـ،ـن معلـ،ـقة واحـ،ـدة ممكـ،ـن يغيـ،ـرحيـ،ـاة صاحبـ،ـها 360 درجـ،ـة.. ملاعـ،ـق وشـ،ـوك السـ،ـنابل، والتـ،ـى يصـ،ـل سعـ،ـرها إلى نحـ،ـو 150 ألـ،ـف جنـ،ـية.. الكـ،ـل يـ،ـدور عليـ،ـها فى المطبـ،ـخ بتـ،ـاعه”.. إنتـ،ـشر هـ،ـذا المنـ،ـشور على السوشـ،ـيال ميـ،ـديا خـ،ـلال الأيـ،ـام القليـ،ـلة الماضـ،ـية، وسـ،ـط تفاعـ،ـل كبـ،ـير من رواد مواقـ،ـع التواصـ،ـل الاجتـ،ـماعى عـ،ـن كيفـ،ـية بيـ،ـعها، وأيـ،ـضاً الأماكـ،ـن المُخصـ،ـصة للبيـ،ـع.

ومـ،ـن المعـ،ـروف، بأن ملاعـ،ـق السنـ،ـبلة من أقـ،ـد م أنـ،ـواع المـ،ـلاعق التـ،ـى تـ،ـم استخـ،ـدامها بمصـ،ـر ولفتـ،ـرة طويـ،ـلة، وتـ،ـم إطـ،ـلاق هـ،ـذا الأسـ،ـم عليـ،ـها بسبـ،ـب وجـ،ـود رسـ،ـمة سنـ،ـابل القمـ،ـح عليـ،ـها، الأمـ،ـر الـ،ـذى جعـ،ـل الكثيـ،ـر من هـ،ـواة جمـ،ـع المُقتـ،ـنيات القديمـ،ـة يرغبـ،ـون فى الحصـ،ـول عليـ،ـها وجمـ،ـعها، وخصـ،ـوصاً يأنـ،ـها غيـ،ـر قابلـ،ـة للصـ،ـدأ مهـ،ـما مـ،ـر عليـ،ـها الزمـ،ـن.

وأمـ،ـا عن السبـ،ـب وراء ترويـ،ـج فكـ،ـرة بيـ،ـع ملاعـ،ـق السنـ،ـبلة بأسعـ،ـار كبيـ،ـرة والتـ،ـى تصـ،ـل إلـ،ـى 150 ألـ،ـف جنـ،ـيه، فقـ،ـد أكـ،ـد خبـ،ـير التثمـ،ـين الأُستـ،ـاذ يحيى الألفى بأن الأمـ،ـر يرجـ،ـع إلى رغبتـ،ـهم الشديـ،ـدة فى استغـ،ـلال المقتنـ،ـيات القـ،ـديمة، والتـ،ـى توجـ،ـد داخـ،ـل منـ،ـازلهم دون اى قيـ،ـمة، وكـ،ـذلك التـ،ـرويج لها بمبـ،ـالغ كبيـ،ـرة من أجـ،ـل بيعـ،ـها لهـ،ـواة جمـ،ـع هـ،ـذه المُقتنـ،ـيات بأغلـ،ـى سعـ،ـر ممكـ،ـن.

وعلـ،ـى حسـ،ـب تصريـ،ـحات الألفى، فإن ملاعـ،ـق السنـ،ـبلة الأصلـ،ـية مـ،ـدون عليـ،ـها “stainless steel”، وأكـ،ـد قائـ،ـلاً:ـ “النـ،ـوع ده مـ،ـن المـ،ـلاعق قليـ،ـل جـ،ـداً ونادر، وغيـ،ـر مـ،ـتداول بالأسـ،ـواق ويتمـ،ـيز بأنه يحتـ،ـوى على نسبـ،ـة كبـ،ـيرة من الفـ،ـضة، والتـ،ـى تجعـ،ـله لا يصـ،ـدأ أبـ،ـداً مهـ،ـما مـ،ـرت علـ،ـيه السنيـ،ـن، وهـ،ـذا الأمـ،ـر هو الـ،ـذى ساعـ،ـد الكثـ،ـير من النـ،ـاس على تـ،ـرويج تـ،ـلك المـ،ـلاعق بصـ،ـورة كبـ،ـيرة”.

وبالرغـ،ـم من أن تـ،ـلك الملاعـ،ـق مطلـ،ـوبة فى أسـ،ـواق تجـ،ـار العـ،ـملة القـ،ـديمة، وبأسـ،ـعار أعلـ،ـى من المـ،ـلاعق الجـ،ـديدة، إلا أنـ،ـها بعـ،ـيدة تمـ،ـاماً عن الأسـ،ـعار الخيـ،ـالية التـ،ـى يُـ،ـروج لها رواد مواقـ،ـع التواصـ،ـل الاجتـ،ـماعى، وذلـ،ـك على حسـ،ـب ما قـ،ـاله زكريا نبيل تاجـ،ـر مقتـ،ـنيات قـ،ـديمة لجـ،ـريدة الوطـ،ـن، حيـ،ـث قـ،ـال:ـ “سعـ،ـر الملعـ،ـقة الواحـ،ـدة 30 جنـ،ـيه، وده أقصـ،ـى سعـ،ـر لـ،ـها والكـ،ـلام المُـ،ـتداول غيـ،ـر صحيـ،ـح بالمـ،ـرة”.

المصـ،ـدر: موقـ،ـع نجـ،ـوم مصـ،ـرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى