أخبار الفننجوم زمان

فى ذكـ.ـرى ميـ.ـلادها.. تعـ.ـرف علـ.ـى آخـ.ـر وصـ.ـايا الراحـ.ـلة رجاء الجداوى قبـ.ـل وفـ.ـاتـ.ـها

حـ،ـل عليـ،ـنا اليـ،ـوم الثـ،ـلاثاء 6 من شـ،ـهر سبتـ،ـمبر ذكـ،ـرى ميـ،ـلاد الفنـ،ـانة الجمـ،ـيلة رجاء الجداوى، والتـ،ـى رحلـ،ـت عن عالمـ،ـنا منـ،ـذ نحـ،ـو عاميـ،ـن فـ،ـور إصابتـ،ـها بفـ،ـيروس كـ،ـورونا المستـ،ـجد، عن عـ،ـمـ،ـر ينـ،ـاهز الـ 86 عامـ،ـاً.

والفنـ،ـانة رجاء الجداوى عانـ،ـت الكثـ،ـير أثـ،ـناء وجـ،ـودها بالمستـ،ـشفى من مـ،ـرض كـ،ـورونا، والـ،ـذى أثـ،ـر على صحـ،ـتها بصـ،ـورة كبـ،ـيرة قبـ،ـل موتـ،ـها، ولكـ،ـن الفنـ،ـانة كانـ،ـت راضـ،ـية بقـ،ـضاء الله وتحمـ،ـده فى كل وقـ،ـت على حسـ،ـب تصـ،ـريحات من كانـ،ـوا حولـ،ـها فى تلـ،ـك الفتـ،ـرة.

وأما عن آخـ،ـر ما قالـ،ـته الفنـ،ـانة قبـ،ـل وفاتـ،ـها، فقـ،ـد صرحـ،ـت بذلـ،ـك ابنتـ،ـها أميرة مختار من خـ،ـلال تصريـ،ـحات تليـ،ـفزيونية، وأكـ،ـدت على أن والـ،ـدتها كانـ،ـت تـ،ـردد جمـ،ـلة واحـ،ـدة وهى:ـ “خلـ،ـوا بالكـ،ـم من نفسـ،ـكم.. يارب أميرة.. راضـ،ـية والحـ،ـمد لله”، وأوضحـ،ـت ابنـ،ـتها بأن والـ،ـدتها كان صاحـ،ـبة إيمـ،ـان قـ،ـوى، وأنها لم تتـ،ـرك تلك الجـ،ـملة حتـ،ـى فارقـ،ـت الحيـ،ـاة، وأكـ،ـدت أيضاً على أنها كانـ،ـت تمـ،ـتاز بشخصيـ،ـتها القـ،ـوية حيـ،ـث أنـ،ـها كانـ،ـت تقـ،ـوم فى بعـ،ـض الأحـ،ـيان بالتحـ،ـدث مع والـ،ـدها فى تفاصـ،ـيل حياتـ،ـها اليومـ،ـية وتُخـ،ـفى عنـ،ـها الكثـ،ـير خـ،ـوفاً منـ،ـها.

وأضافـ،ـت أميرة، بأن والـ،ـدتها حرصـ،ـت فى الآونة الأخيـ،ـرة على التوصـ،ـية عليـ،ـها بصـ،ـورة مستمـ،ـرة، وقالـ،ـت:ـ “أنا متجـ،ـوزة من فتـ،ـرة كبـ،ـيرة، ووالـ،ـدتى لم تتـ،ـعود أن تتـ،ـصل بزوجـ،ـى من خـ،ـلال الهاتـ،ـف، ولكـ،ـن طـ،ـول فتـ،ـرة مـ،ـرضها كانـ،ـت تقـ،ـوم بالاتـ،ـصال به عبـ،ـر الهـ،ـاتف كل يـ،ـوم فى السـ،ـاعة الـ 7 صبـ،ـاحاً وتوصـ،ـية علـ،ـيا، وكانـ،ـت أغلـ،ـب كلامـ،ـاتها فى آخـ،ـر أيامـ،ـها (يارب أميرة)”.

وكشـ،ـفت أيـ،ـضاً مُمـ،ـرضة الفنـ،ـانة رجاء والتـ،ـى تُـ،ـدعى فتحية شعبان، والتـ،ـى كانـ،ـت برفقـ،ـتها فى الآونة الأخيـ،ـرة قبـ،ـل وفـ،ـاتها، وذلك من خـ،ـلال تصـ،ـريحات صحفـ،ـية بأنـ،ـها كانـ،ـت لا تـ،ـريد التحـ،ـدث مع أحـ،ـد سـ،ـوى ابنتـ،ـها وحفيـ،ـدتها، وقالـ،ـت:ـ “كانـ،ـت على طـ،ـول تقـ،ـولى لو سمحـ،ـتى ممكـ،ـن تتصـ،ـلى ببنـ،ـتى”، وشـ،ـددت على أنـ،ـها كانـ،ـت حريـ،ـصة جـ،ـداً على سـ،ـماع القرأن الكـ،ـريم، وعلقـ،ـت قائلـ،ـة:ـ “كانـ،ـت مـ،ـش بتـ،ـحب تسـ،ـمع حاجـ،ـة غيـ،ـر القرأن، وكانـ،ـت إنسـ،ـانة بمعـ،ـنى الكلـ،ـمة وقـ،ـمه فى الآدب والـ،ـذوق”.

المصـ،ـدر: موقـ،ـع نجـ،ـوم مصـ،ـرية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى