أخبار الفننجوم زمان

“سـ.ـأًقاضيـ.ـها بالمـ.ـستنـ.ـدات”.. حسام حبيب يخـ.ـرج عـ.ـن صمـ.ـته ويـ.ـرد علـ.ـى تصـ.ـريحـ.ـات شيرين عبدالوهاب المـ.ـسيـ.ـئـ.ـة لـ.ـه

قـ،ـام الفـ،ـنان المعـ،ـروف حسام حبيب، بالـ،ـرد على تصـ،ـريحات المطـ،ـربة شيرين عبدالوهاب التـ،ـى أثـ،ـارت الكثـ،ـير من الجـ،ـدل خـ،ـلال السـ،ـاعات القلـ،ـيلة الماضـ،ـية، وذلـ،ـك من خـ،ـلال مداخـ،ـلة هاتفـ،ـية مع الاعلامـ،ـية لميس الحديدى، وعلـ،ـق قائـ،ـلاً:ـ “سـ،ـوف أرد عليـ،ـها بالأدلـ،ـة والمستـ،ـندات، وده علشـ،ـان مثـ،ـل تلـ،ـك الاتـ،ـهامـ،ـات ميتسـ،ـكتش عليـ،ـها نهائـ،ـى”، وأكـ،ـد حسام على أنه إلتـ،ـزم الصمـ،ـت طـ،ـوال الفتـ،ـرة الماضـ،ـية وعلـ،ـل السبـ،ـب على أنه كانـ،ـت بينـ،ـهما عشـ،ـرة، والتـ،ـى من المُفتـ،ـرض أن تُصـ،ـان.

وأكـ،ـد حسام حبيب فى تصريحـ،ـات خاصـ،ـة لجريـ،ـدة الوطن، على أنه بدايـ،ـة من اليـ،ـوم سيقـ،ـوم بإتخـ،ـاذ كافـ،ـة الاجـ،ـراءات القانـ،ـونية اللازمـ،ـة ضـ،ـد طليقـ،ـته شيرين عبدالوهاب، وأنه سـ،ـوف يـ،ـرد عليـ،ـها بصـ،ـورة رسـ،ـمية من خـ،ـلال وسـ،ـائل الاعـ،ـلام مستـ،ـنداً بذلـ،ـك على الوثـ،ـائق والمستـ،ـندات.

وجديـ،ـراً بالذكـ،ـر، بأن الفنـ،ـانة شيرين عبدالوهاب قامـ،ـت بالهـ،ـجو م على طليـ،ـقها الفنـ،ـان حسام حبيب، وذلـ،ـك من خـ،ـلال مداخـ،ـلة هاتفـ،ـية مع الاعلامـ،ـية المعـ،ـروفة لميس الحديدى، والتـ،ـى تقـ،ـوم بتقـ،ـديم برنامـ،ـج “كلمـ،ـة أخيـ،ـرة”، والذى يـ،ـذاع عبـ،ـر قنـ،ـاة “on”، وأكـ،ـدت على أنه من الصعـ،ـب أن تعـ،ـود إلية مـ،ـرة ثانـ،ـية، وعلـ،ـلت السبـ،ـب على أنه كـ،ـان دائـ،ـماً ما يقـ،ـوم بضـ،ـربهـ،ـا وسـ،ـرقـ،ـة سيارتـ،ـها من أمـ،ـام المنـ،ـزل.

وأوضحـ،ـت الفنـ،ـانة، على أنها كانـ،ـت تقـ،ـوم بشـ،ـراء الكثـ،ـير من أغانـ،ـى وألحـ،ـان طليـ،ـقها وأن هنـ،ـاك الكثيـ،ـر من الشـ،ـهود على هذا، وعلـ،ـقت:ـ “الأمـ،ـر ده بشـ،ـهادة كل المُلحـ،ـنين والشعـ،ـراء.. الشيـ،ـكات كلـ،ـها عليـ،ـها توقيـ،ـعى وبإسـ،ـمى”.

وصرحـ،ـت الفنـ،ـانة، بأن حسام كـ،ـان دائـ،ـم التعـ،ـدى عليـ،ـها جسـ،ـدياً ونفسـ،ـياً وقالـ،ـت:ـ “كـ،ـان دايـ،ـماً يقـ،ـولى إنتـ،ـى تخنـ،ـتى بقيتـ،ـى شـ،ـبه إمـ،ـك، وإنـ،ـه نفـ،ـسه يتجـ،ـوز واحـ،ـدة يتبـ،ـاهى بيـ،ـها قـ،ـد ام النـ،ـاس، وتبقـ،ـى حلـ،ـوة ونحيـ،ـفة مـ،ـش تخيـ،ـنة”.

وأنهـ،ـت شيرين وقالـ،ـت:ـ “كل ده غيـ،ـر المشـ،ـاكـ،ـل والخنـ،ـاقـ،ـات اللـ،ـى كـ،ـان أسـ،ـهل شـ،ـئ فيـ،ـها الضـ،ـر ب والسـ،ـحـ،ـل على الأرض، وكـ،ـمان السـ،ـب والشـ،ـتـ،ـم بألفـ،ـاظ لا يمـ،ـكن لإنسـ،ـانة على وجـ،ـه الأرض أن تتحـ،ـملـ،ـها.. أنا مـ،ـش ممـ،ـكن أرجعـ،ـله تانـ،ـى أبـ،ـداً”.

المصـ،ـدر: موقـ،ـع نجـ،ـوم مصـ،ـرية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى