الأخبار

البـ.ـحـ.ـث عـ.ـن شـ.ـلـ.ـن مـ.ـن أواخـ.ـر السـ.ـتيـ.ـنيـ.ـا ت بـ 20 ألـ.ـف جـ.ـنـ.ـيـ.ـه.. “لـ.ـو مـ.ـعـ.ـا ك بـ.ـيـ.ـعـ.ـه فـ.ـو را”

إعتـ،ـاد المـ،ـلاييـ،ـن مـ،ـن النـ،ـاس علـ،ـى حـ،ـمـ،ـل تلـ،ـك العـ،ـملة المـ،ـعدنـ،ـية لعـ،ـدة سنـ،ـوات، وذلـ،ـك قبـ،ـل أن يتـ،ـم إلغـ،ـاء التـ،ـعامـ،ـل بـ،ـها دون العلـ،ـم بـ،ـأن تواجـ،ـد نسـ،ـخة منـ،ـها تحـ،ـتوى علـ،ـى الكثـ،ـير مـ،ـن العـ،ـلامـ،ـا ت والدلائـ،ـل المعـ،ـينة، والتـ،ـى قـ،ـد تكـ،ـون السـ،ـبب فـ،ـى جلـ،ـب الكثـ،ـير مـ،ـن الأمـ،ـوال لصـ،ـاحبـ،ـها، والتـ،ـى مـ،ـن الممـ،ـكن أن تصـ،ـل إلـ،ـى نحـ،ـو 20 ألـ،ـف جنـ،ـيه مصـ،ـرى، وهـ،ـذه القيـ،ـمة مُـ،ـقدرة بأكثـ،ـر مـ،ـن أضـ،ـعاف ثمـ،ـنها الحقـ،ـيقى.

وأمـ،ـا عـ،ـن السـ،ـبب فـ،ـى زيـ،ـادة سـ،ـعـ،ـر “شلـ،ـن السبعـ،ـينيات”، والمعـ،ـروفـ،ـة بالعـ،ـملة المـ،ـعدنيـ،ـة فئـ،ـة الـ 5 قـ،ـروش، والتـ،ـى تـ،ـم سكـ،ـها والتعـ،ـامـ،ـل بـ،ـها فـ،ـى نهـ،ـاية الستيـ،ـنيات، والتـ،ـى تحـ،ـمل إسـ،ـم “شلـ،ـن السبيـ،ـعنيات”، الأمـ،ـر الـ،ـذى يجـ،ـعل سعـ،ـرها اليـ،ـوم يتـ،ـراوح مـ،ـا بيـ،ـن 500 جنـ،ـيه إلى 20 ألـ،ـف جنـ،ـيه، وأكـ،ـد السـ،ـيد محـ،ـمد حـ،ـربـ،ـى تـ،ـاجـ،ـر عـ،ـملات وهـ،ـاوى فـ،ـى تصـ،ـريحـ،ـات لجـ،ـريـ،ـدة الوطـ،ـن قائـ،ـلاً:ـ “إن السـ،ـبب الرئيـ،ـسى فـ،ـى زيـ،ـادة سعـ،ـر تـ،ـلك العـ،ـملة المـ،ـعدنيـ،ـة هـ،ـو سكـ،ـها الخاطـ،ـئ دو ن أن يُـ،ـوضـ،ـع علـ،ـيها تـ،ـاريـ،ـخ، وأنـ،ـها قطـ،ـعة تـ،ـذكـ،ـاريـ،ـة تحـ،ـمل نسـ،ـر الجمـ،ـهوريـ،ـة مـ،ـن الخلـ،ـف، وأى عـ،ـملة بتكـ،ـون كـ،ـده وبيـ،ـكون فيـ،ـها أخـ،ـطـ،ـاء بتـ،ـكون حاجـ،ـة ممـ،ـيزة ومطـ،ـلوبـ،ـة”.

وجديـ،ـراً بالذكـ،ـر، بـ،ـأن موضـ،ـوع إقتـ،ـناء العـ،ـملات القديـ،ـمة مـ،ـن الهـ،ـوايـ،ـات التـ،ـى يرغبـ،ـها الكثـ،ـير مـ،ـن الأشـ،ـخاص، والذيـ،ـن يعلـ،ـمون مـ،ـدى قيمـ،ـتها وأن سعـ،ـرها فـ،ـى إرتـ،ـفاع مسـ،ـتمـ،ـر، وعلـ،ـى وجـ،ـه الخصـ،ـوص العـ،ـملة التـ،ـى مـ،ـر عليـ،ـها وقـ،ـت كبـ،ـير، ولهـ،ـذا فـ،ـإن الكثـ،ـير منـ،ـا يقـ،ـوم بالذهـ،ـاب إلـ،ـى السـ،ـوق المُختـ،ـص وتحـ،ـديـ،ـداً “سـ،ـوق ديـ،ـانـ،ـا، والكثـ،ـير مـ،ـن المناطـ،ـق فـ،ـى وسـ،ـط البـ،ـلد”، أو عـ،ـن طريـ،ـق المـ،ـزادات مـ،ـن أجـ،ـل شـ،ـراء تلـ،ـك العـ،ـملات، والتـ،ـى يرتبـ،ـط بيـ،ـعها وشـ،ـراءها بمجـ،ـموعـ،ـة مـ،ـن العـ،ـوامـ،ـل.

وأمـ،ـا عـ،ـن العـ،ـوامـ،ـل التـ،ـى يتـ،ـم علـ،ـى أسـ،ـاسـ،ـها تحـ،ـديـ،ـد سـ،ـعـ،ـر العـ،ـملات القديـ،ـمة، فهـ،ـى أولاً تـ،ـرتبـ،ـط بالحـ،ـالة التـ،ـى يوجـ،ـد عليـ،ـها العـ،ـملة، وثانـ،ـياً عـ،ـدد السنـ،ـوات التـ،ـى مـ،ـرت علـ،ـى إصـ،ـدار تلـ،ـك العـ،ـملة، وثالـ،ـثاً العـ،ـدد التـ،ـسلسـ،ـلى لـ،ـها، وأخيـ،ـراً وجـ،ـود الأخطـ،ـا ء المتـ،ـعلقة بسـ،ـك العـ،ـملـ،ـة.

المصـ،ـدر: موقـ،ـع نجـ،ـوم مصـ،ـرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى