أخبار الفننجوم زمان

بـ.ـعـ.ـد حـ.ـديـ.ـثـ.ـهـ.ـا عـ.ـن الـ.ـراحـ.ـل سـ.ـمـ.ـيـ.ـر صـ.ـبـ.ـر ى.. سـ.ـمـ.ـيـ.ـر ة أحـ.ـمـ.ـد تـ.ـتـ.ـصـ.ـد ر مـ.ـحـ.ـركـ.ـا ت البـ.ـحـ.ـث عـ.ـلـ.ـى جـ.ـوجـ.ـل لـ.ـهـ.ـذ ا السـ.ـبـ.ـب

تصـ،ـدر إسـ،ـم الفنـ،ـانة سـ،ـميرة أحمـ،ـد، محـ،ـركـ،ـات البحـ،ـث علـ،ـى جوجـ،ـل وكذلـ،ـك مواقـ،ـع التواصـ،ـل الاجتـ،ـماعى بعـ،ـد حـ،ـديثـ،ـها عـ،ـن الراحـ،ـل سـ،ـمير صبـ،ـرى أثنـ،ـاء تشـ،ـييع الجـ،ـنازة أمـ،ـس السـ،ـبت من مسـ،ـجد الشـ،ـرطة بمنـ،ـطقة الشـ،ـيخ زايـ،ـد بعـ،ـد صـ،ـلاة الظـ،ـهر.

وكانـ،ـت الفنـ،ـانة سـ،ـميرة قـ،ـد حضـ،ـرت جنـ،ـازة الراحـ،ـل سـ،ـمير صبـ،ـرى، لكـ،ـى تودعـ،ـه لمثـ،ـواه الأخـ،ـير، وأد ت صـ،ـلاة الجـ،ـنازة علـ،ـيه مـ،ـن داخـ،ـل سيـ،ـارتـ،ـها الخاصـ،ـة بسـ،ـبب حالـ،ـتها الصـ،ـحيـ،ـة، ولأنـ،ـها لا تسـ،ـتطيـ،ـع أن تقـ،ـف وسـ،ـط الحضـ،ـور وتـ،ـؤدى الصـ،ـلاة بينـ،ـهم.

وأوضـ،ـحت الفنـ،ـانة سـ،ـميرة، فـ،ـى تصريـ،ـحات صحـ،ـفية وقالـ،ـت:ـ “ده كـ،ـان أعـ،ـز صديـ،ـق ليـ،ـا.. البـ،ـلد إفتـ،ـقدت فنـ،ـان نـ،ـادر، وكـ،ـفاية أوى إنـ،ـوا كـ،ـان بيرسـ،ـم البسـ،ـمة علـ،ـى وجـ،ـوه الجمـ،ـيع أظـ،ـن دى كفـ،ـاية، وآخـ،ـر لقـ،ـاء جمـ،ـعنا مـ،ـع بعـ،ـض أول أمـ،ـس وكـ،ـان فـ،ـى إتـ،ـفاق بيـ،ـنا إنـ،ـوا يجـ،ـى معـ،ـايـ،ـا أثـ،ـناء حفـ،ـل التـ،ـكريـ،ـم فـ،ـى المـ،ـركـ،ـز الكاثـ،ـوليـ،ـكى، ولكـ،ـن للأسـ،ـف الشـ،ـديد أنـ،ـا مقـ،ـدرتـ،ـش أرو ح بعـ،ـد الإتفـ،ـاق اللـ،ـى كـ،ـان بيـ،ـنا وأنـ،ـا اللـ،ـى طلـ،ـبت منـ،ـوا يجـ،ـى معـ،ـايا يحـ،ـضر تكـ،ـريمـ،ـى، وأنـ،ـا قولـ،ـت أنـ،ـا آسـ،ـفة مـ،ـش هقـ،ـدر أطـ،ـلع المـ،ـسـ،ـرح وكـ،ـمان سـ،ـميـ،ـر مـ،ـا ت”.

وجـ،ـديراً بالذكـ،ـر، بـ،ـأن الفنـ،ـان سـ،ـمير صبـ،ـرى تُـ،ـوفـ،ـى أمـ،ـس الجـ،ـمعة 20 مايـ،ـو 2022، وذلـ،ـك فـ،ـى نفـ،ـس اليـ،ـوم الـ،ـذى تُـ،ـوفـ،ـى فيـ،ـه صديـ،ـق عـ،ـمـ،ـره الـ،ـراحـ،ـل سـ،ـمير غانـ،ـم، الأمـ،ـر الـ،ـذى أثـ،ـار الكـ،ـثير مـ،ـن الحـ،ـزن علـ،ـى السـ،ـوشيـ،ـال ميـ،ـديـ،ـا، حيـ،ـث إمتـ،ـلئت صفـ،ـحات مواقـ،ـع التواصـ،ـل الاجتـ،ـماعـ،ـى رسـ،ـائل منـ،ـها حـ،ـب وإشـ،ـتياق للـ،ـراحل سـ،ـمـ،ـير غانـ،ـم ومنـ،ـها رسـ،ـائل تعـ،ـزيـ،ـة علـ،ـى وفـ،ـا ة سـ،ـمير صبـ،ـرى.

وأعلـ،ـن الدكتـ،ـور أشـ،ـرف زكـ،ـى نقـ،ـيب المـ،ـهن التمـ،ـثيلـ،ـية، عـ،ـن خبـ،ـر الوفـ،ـاة مـ،ـن خـ،ـلال تصريـ،ـحات مـ،ـع جريـ،ـدة الوطـ،ـن حيـ،ـث قـ،ـال:ـ “تُـ،ـوفـ،ـى منـ،ـذ قلـ،ـيل الفـ،ـنان سـ،ـمير صبـ،ـرى، البـ،ـقـ،ـاء لله”، وقـ،ـامـ،ـت أيـ،ـضاً الاعـ،ـلاميـ،ـة الشـ،ـهيرة بوسـ،ـى شلـ،ـبى بإعـ،ـلان خبـ،ـر الوفـ،ـاة مـ،ـن خـ،ـلال صفـ،ـحتها الرسـ،ـميـ،ـة علـ،ـى موقـ،ـع التواصـ،ـل الاجتـ،ـماعـ،ـى “إنسـ،ـتجـ،ـرام” حـ،ـيـ،ـث نشـ،ـرت صـ،ـورة للراحـ،ـل وإكـ،ـتفـ،ـت بكـ،ـتابة جـ،ـملـ،ـة بسـ،ـيطة تحـ،ـت الصـ،ـورة :ـ “البـ،ـقـ،ـاء لله”.

المصـ،ـدر: موقـ،ـع نجـ،ـوم مصـ،ـرية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى