أخبار الفننجوم زمان

«جـ.ـســ.ــم غـ.ـر يب جـ.ـهة الصـ.ـدر وفتـ.ـحـ.ـتان من اليسار»..بدلة السادات تكـ.ـشـ.ـف أخـ.ـر لحـ.ـظـ.ـاته في احـ.ـداث المنـ.ـصـ.ـة

«فى تمام الثانية وأربعين دقيقة بعد ظهر يوم الثلاثاء 6 أكتوبر 1981، أظـ،ـهر رسـ،ـم القلـ،ـب عد م تسـ،ـجيـ،ـل أى نشـ،ـاط للقـ،ـلب. وأظـ،ـهر ر سـ،ـم المـ،ـخ توقـ،ـفاً كاـ،ـمـ،ـلاً له عن العمل، تأكـ،ـيداً لحدـ،ـوث الو فـ،ـاة… واعتـ،ـبر سبـ،ـب الوفـ،ـاة صـ،ـد ـمة عـ،ـصـ،ـبية شـ،ـديـ،ـدة، مع نـ،ـزيـ،ـف داخـ،ـلى فى تجـ،ـويف الصـ،ـد ر، وتـ،ـهتـ،ـك بالـ،ـر ئة والأ وعـ،ـية الد مـ،ـوية الكـ،ـبرى فى جـ،ـدار الر ئـ،ـة اليسـ،ـرى». كان هذا جـ،ـزء من تقـ،ـرير مـ،ـستشـ،ـفى القوات المـ،ـسـ،ـلحـ،ـة بالمعادى، عن اغـ،ـتيـ،ـال الرئيس الراحـ،ـل أنور السادات، والمـ،ـتوفـ،ـر على موقع الرئيس الراحـ،ـل على شبكة الإنترنت (sadat.bibalex.org)، والذى أعـ،ـدته مكتبة الإسكندرية.

الاغـ،ـتـ،ـيا ل الذى و قـ،ـع فى العـ،ـر ض العـ،ـسـ،ـكـ،ـرى، أثـ،ـناء الاحتفـ،ـال بـ،ـذ كـ،ـرى النصـ،ـر، فى السادس من أكتوبر سنة 1981، أعـ،ـقبه نـ،ـقـ،ـل «السادات» إلى مـ،ـسـ،ـتـ،ـشفى المـ،ـعادى العـ،ـسـ،ـ،ــكرى، وبمـ،ــ،ـجـ،ـرد وصـ،ـوله تم فحـ،ــ،ـصـ،ـه: «كان سـ،ـيادته فى حاـ،ـلة غـ،ـيبوبة كـ،ـا مـ،ـلة. النبـ،ـض وضـ،ـغطـ،ـ الد م غيـ،ـر مـ،ـحـ،ـسـ،ـو سين، وضـ،ـربـ،ـات القـ،ـلـ،ـب غير مـ،ـسـ،ــ،ـموعة، حـ،ـد قـ،ـتا العينـ،ـين متـ،ـسـ،ـعـ،ـتان، ولا تـ،ـوجد بهما استـ،ـجـ،ـابة للـ،ـضـ،ـوء. فـ،ـحـ،ـص قاـ،ـع العـ،ـين أظـ،ـهر وجـ،ـود أو عـ،ـية د موـ،ـية خـ،ـالية من الد مـ،ـاء، ولا توـ،ـجد حـ،ـركة بالأطـ،ـراف، تلقـ،ـائـ،ـية أو بالإ ثـ،ـارة، مع عد م وجـ،ـود الانعـ،ـكاـ،ـسـ،ـات، الغـ،ـاـ،ـئرة والسطـ،ـحـ،ـية، بجـ،ـميع الأطـ،ـراف».

ويستـ،ـمـ،ـر التـ،ـقـ،ـرير فى وصـ،ـف حـ،ـالة الرئيس الراحـ،ـل: «وجـ،ـود فتـ،ـحتـ،ـى د خـ،ـول فى الجـ،ـهـ،ـة اليـ،ـسـ،ـرى من مـ،ـقدـ،ـم الـ،ـصـ،ـدر، أسـ،ـفل حـ،ـلـ،ـمة الـ،ـثـ،ـدى اليـ،ـسرى. وجـ،ـود جـ،ـسـ،ـم غـ،ـريـ،ـب مـ،ـحـ،ـسو س، تحـ،ـت الـ،ـجـ،ـلـ،ـد فى الر قبـ،ـة، فو ق التـ،ـر قـ،ـوة اليمنـ،ـى. وجـ،ـود فتـ،ـحـ،ـة دخـ،ـول أعلـ،ـى الر كـ،ـبة اليـ،ـسـ،ـرى من الأمام، وخـ،ـروج بمؤ خـ،ـر الفـ،ـخـ،ـذ الـ،ـيسـ،ـرى، مع وجـ،ـود كـ،ـسـ،ـر مـ،ـضاـ،ـعـ،ـف فى الثلـ،ـثـ،ـ الأسفـ،ـل لعـ،ـظـ،ـمة الفـ،ـخـ،ـذ اليـ،ـسرى. جـ،ـر ح متـ،ـهتـ،ـك بالـ،ـذر اع اليمـ،ـنى من الأمام، أسفـ،ـل المـ،ـرفـ،ـق. إمفـ،ـز يـ،ـما جـ،ـرا حـ،ـية بالـ،ـصـ،ـد ر والر قـ،ـبة حول العيـ،ـن اليسـ،ــ،ـرى. د م متـ،ـد فـ،ـق من الفـ،ـم».

ومع تأ سـ،ـيس مـ،ـتـ،ـحف «السـ،ـادات» فى مكتبة الإسـ،ـكندرية، والذى يعـ،ـرض مقـ،ـتنيات الرئيس الرا حـ،ـل، منـ،ـحـ،ـت أسـ،ـرته عدداً من البـ،ـدل العـ،ـسـ،ـكـ،ــ،ـرية للمـ،ـتحـ،ـف، ومن بينها البدلة التى كان يـ،ـرتـ،ـديها يوم الحـ،ـاث، ولاتـ،ـزال آثـ،ـار الد مـ،ـاء على الو شـ،ـاح الأخـ،ـضـ،ـر، الذى يعـ،ـلو البـ،ـدلة ذات اللـ،ـون الأز ر ق الداكـ،ـن، وتتـ،ـصـ،ـدر مدـ،ـخـ،ـل المـ،ـتحـ،ـف.

وإلى جـ،ـوار البـ،ـدلة و«الكـ،ـاب»، ساعة «رولـ،ـكـ،ـس» كان الراحـ،ـل يرتـ،ـد يها، وعليها بقـ،ـع د مـ،ـاء صـ،ـغيرة، ومن خلال استخـ،ـدام عد سـ،ـة، تستـ،ـطيع قـ،ـراءة آية الكـ،ـر سـ،ـى المـ،ـحـ،ـفـ،ـورة على ظـ،ـهر الساعة.

المصدر: المصري ا ليوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى