أخبار الفن

حكاية أحمد توفيق..مخـ.ـر ج ”لن أعيـ.ـش في جـ.ـلـ.ـباب أبي” الذي ر فـ.ـض وضـ.ـع اسـ.ـمه على ”بئـ.ـر السـ.ـبع” وهـ.ـاجـ.ـم الر قـ.ـابة على المسلسلات الد ينـ.ـية

تحـ،ـل اليوم الذ كـ،ـر ال 16 على و فـ،ـاة الفنان الكبير أحمد توفيق، والذي ولـ،ـد في ٢ يونيو ١٩٣٠تو فـ،ـي في ١ أغـ،ـسـ،ـطـ،ـس ٢٠٠٥ عن عـ،ـمـ،ـر يـ،ـناهـ،ـز ٧٥ عامًا.

حـ،ـصـ،ـل على درجـ،ـة البكـ،ـالور يوس من مـ،ـعـ،ـهد الفنـ،ـوـ،ـن المسـ،ـر حـ،ـية كما د ر س كذلك في كـ،ـلـ،ـيتي الحـ،ـقوق والآ داب، إكتـ،ـشـ،ـفه المـ،ـخـ،ـر ج صلاح أبو سيـ،ـف وقـ،ـد مه للـ،ـمـ،ـرة الأولى من خلال دـ،ـور صـ،ـغـ،ــ،ـير في فيلم ( لا وقـ،ـت للحـ،ـب)، ثم فيلـ،ـم (القاهرة 30) في عام 1966،  لتتوـ،ـاـ،ـلى بعد ها أعـ،ـمـ،ـاله ما بـ،ـين السـ،ـيـ،ـنما والتليفزيون،  والتي من أبـ،ـرز ها (ميـ،ـرامـ،ـار، حـ،ـافـ،ـية على جـ،ـسـ،ـر الذ هـ،ـب، شـ،ـيء من الخـ،ـو ف، ثـ،ـر ثـ،ـرة فوق النـ،ـيـ،ـل، القـ،ـبـ،ـطان)، وبجـ،ـانـ،ـب التمثيل عـ،ـمـ،ـل في إخـ،ـراج المسلـ،ـسـ،ـلات التـ،ـليـ،ـفزيونية، ومن المـ،ـسـ،ـلسلات التي أخـ،ـر جـ،ـها: (الشـ،ـاهد الو حيد، لن أعـ،ـيش في جـ،ـلباب أبـ،ـي، الحـ،ـسـ،ـن البـ،ـصـ،ـري، عـ،ـمـ،ـر بن عبد العزيز).

لم يكن أحمد توفيق مـ،ـجـ،ـرد ممثل فـ،ـقط ولكـ،ـنه كان مخـ،ـر جا وله العـ،ـديد من الأعـ،ـمـ،ـال التي حـ،ـققـ،ـت نجـ،ـاحـ،ـا كبـ،ـيرا سـ،ـواء في السـ،ـينـ،ـما او الدراما، ولا يعـ،ـرف أحـ،ـد بأنه هو من أخـ،ـر جها، فبدأ في مجال الاخـ،ـراج من خـ،ـلال العديد من الأعمال الديـ،ـنية، ثم بدأ في اخـ،ـراج مسـ،ـر حيات أبـ،ـرزها، سيـ،ـدتى الجـ،ـمـ،ـيلة، زو جـ،ـات وأز واج، راسـ،ـب مع مـ،ـرتـ،ـبة الشـ،ـرف، الدخـ،ـول بالملا بس الرسـ،ـمية.

ولم يقـ،ـف نجـ،ـاح عند هذا الحـ،ـد فأستـ،ـكـ،ـمـ،ـل سـ،ـلسـ،ـلة نجـ،ـاحـ،ـاته في الإخـ،ـراج من خـ،ـلال المسلسـ،ـلات التي حـ،ـقـ،ـقـ،ـت نجـ،ـاحا كـ،ـبيرا منها، لـ،ـن أعـ،ـيش في جـ،ـلـ،ـباـ،ـب أبى، عـ،ـم حـ،ـمـ،ـزة، هـ،ـا ر ون الرشـ،ـيد، عمـ،ـر بن عبد العزيز، قـ،ـمـ،ـر سـ،ـبتمـ،ـبر، عيـ،ـب يا د كـ،ـتور، الـ،ـمـ،ـهـ،ـنة طبيب، نور الإسـ،ـلام، الـ،ـشاهد الو حيد، الحسن البـ،ـصـ،ـرى، ر د قلبـ،ـى.

تزوج من المخـ،ـر جـ،ـة رباب حسين بعد سـ،ـبعـ،ــ،ــ،ــ،ـة أشـ،ـهـ،ـر منـ،ـ تعـ،ـارفـ،ـهـ،ـما، وشـ،ـاركته فى كثير من أعـ،ـمالـ،ـه كمـ،ـخـ،ـر ج منـ،ـفـ،ـذ، حتى أنها أسـ،ـنـ،ـدت له دورًا صـ،ـغيـ،ـرًا في مـ،ـسلسلها “يا ورد مين يـ،ـشـ،ـتريك”، ور غـ،ـم أنه كان مخـ،ـر جًا كبيرًا وقـ،ـتها؛ إلا أنه وا فـ،ـق على الدور بسـ،ـبب حبـ،ـه الشـ،ـديد لز و جـ،ـته ود عـ،ـمه الـ،ـمـ،ـسـ،ـتمـ،ـر لها.

وكان يدا فع عن إنتـ،ـاج أعمـ،ـال د ينـ،ـية، وينتـ،ـقـ،ـد الر قاـ،ـبة الشـ،ـديـ،ـدة علـ،ـيـ،ـها، فذ كر الكـ،ـاتب رابـ،ـح بديـ،ـر ما قـ،ـاله توفيق عن تـ،ـشـ،ـدد الأزهـ،ـر في إنتاج مثل هذه الأعـ،ـمـ،ـال، في كتابه “إبـ،ـداع على حـ،ـد السـ،ـيف”: «هل ما قد مـ،ـناه من دراما ديـ،ـنـ،ـية على مدار 32 عاماً أفـ،ـاد الد ين؟ لقد قـ،ـد مـ،ـنا أمثـ،ـلة رائـ،ـعة للمـ،ـواقف الإـ،ـسلـ،ـامية والشخصيات الجـ،ـلـ،ـيلة، التي يجـ،ـب تقديـ،ـمها للنـ،ـشـ،ـيء والأجـ،ـيال القاد مة ليقـ،ـتـ،ـدوا بهـ،ـا».

ومن الموا قـ،ـف التي لاتنـ،ـسـ،ـى للفنان الراحـ،ـل، كان أثـ،ـناء تصـ،ـوير مسلسل السـ،ـقـ،ـوط في” بئـ،ـر الـ،ـسـ،ـبع” توـ،ـفى المـ،ـخـ،ـر ج نور الدمرداش مخـ،ـر ج العمل، فقام بإكـ،ـماـ،ـل إخـ،ـراج المسلسل، ور فـ،ـض تـ،ـوفيق أن يكتب اسـ،ـمه على التـ،ـترات، ليـ،ـظـ،ـل اسـ،ـم نور الد مـ،ـرـ،ـداش وحده كمخـ،ـر ج للمسلسل على الـ،ـتتـ،ـرات.

ويذ كر أن أحمد توفيق كان أسـ،ـتاذاً في معهد الفنون المسرحية، وحـ،ـصـ،ـل على العديد من جـ،ـوائز التـ،ــ،ـقـ،ـدير والإجـ،ـادة عن أدواره المـ،ـتمـ،ـيزة في السينـ،ـما والمسـ،ـر ح ، كما حـ،ـصـ،ـل على جائزة الدولة التشـ،ـجـ،ـيعية في مصر، وكان يحـ،ـظـ،ـى بمحـ،ــ،ـبة خاصة في أوسـ،ـاط الفنانين والكتاب المـ،ـصـ،ـريين.

تو فـ،ـي في عام 2005 بمـ،ـر ض القـ،ـلب.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى