أخبار الفن

حكاية بكـ،ـاء الشعـ،ـراوي بسبب موقف إنساني لـ”تحية كاريوكا” قبل و فـ،ـاتها :”أنا غيـ،ـران مـ،ـنك يا تحية”

الشيخ الشعراوي معـ،ـرفهاش لما كانت بفـ،ـند ق الحـ،ـر م بالمدينة المنـ،ـورة لأ داء فـ،ـريـ،ـضة الحـ،ـج، نادت عليه تـ،ـحية كاريوكا، و كانت في أواخر سـ،ـنين حياتها، الشيخ الشـ،ـعـ،ـراوي مـ،ـسمعـ،ـهاش ، نادت عليه كتير  وقالت له: ” صـ،ـوتي أتنـ،ـبح وأنا بنادي علـ،ـيك يا مولانا، إنت مش عـ،ـارفني أنا تحـ،ـية كاريوكا”، معرـ،ـفهـ،ـاش الشعـ،ـراوي في الأول لأنها كانت عـ،ـجـ،ـزت  ولبسـ،ـت الحـ،ـجـ،ـاب، فقال لها: (لو عـ،ـرفـ،ـت أنك أنتي التي تـ،ـناديـ،ـن عليّ كل هذه النـ،ـداءات لاتـ،ـجـ،ـهـ،ـت إليكِ “رأـ،ـسا”.. لا “ر قـ،ـصا”)، فكل الحـ،ـاضـ،ـرين ضـ،ـحـ،ـكوا ، وقـ،ـعد يدعيـ،ـلها وهي قـ،ـعدت تعـ،ـيـ،ـط ر غبة منها في التـ،ـوبة .

وفي صباـ،ـح يوم فـ،ـو جئـ،ـت كـ،ـاريوكا بطفلة ر ضـ،ـيعة مـ،ـلقـ،ـاة قدا م باب بيتها ، اتـ،ـصـ،ـلت  بالـ،ـشعـ،ـراوي سا لته أعمـ،ـل إيه ، نصـ،ـحها بأنها  تأ خـ،ـذها وتـ،ـربيها  وقال لها: “خـ،ـذيها فهذه عـ،ـطية من الله لكِ”، وفعلا  خـ،ـد تها كـ،ـاريوكا وسـ،ـمـ،ـتها ” عطية ” و أوصـ،ـت بها خـ،ـيراً قبل مـ،ـو تها لأحـ،ـد أقار بها.

 

وبعد فترة  اجـ،ـتمع الشيخ الـ،ـشعـ،ـراوي وتـ،ـحية كاريوكا أن الشـ،ـيخ الشـ،ـعـ،ـراوي كان قد  وكل  محـ،ـامي عشـ،ـان يسـ،ـترد شـ،ـقة تحية كاريوكا اللي طـ،ـليقها فا يز حـ،ـلاوة خـ،ـدها منها لكـ،ـن هي رفـ،ـضـ،ـت عـ،ـشان طلـ،ـيقها وبنته ميتشـ،ـردوش في الشـ،ـوارع، وقالت إنها راضـ،ـية بحالها وأنها كبـ،ـرـ،ـت وطليـ،ـقها مش  هيـ،ـلاقي مكان تاني  يسـ،ـكـ،ـن فيه مع زوجته وبنته، وهنا بكـ،ـى الشعـ،ـراوي وقالها: “أنا غيـ،ـران مـ،ـنك يا تحية”، فرّ د ت: “أنت تغيـ،ـر مني يا مـ،ـولانا؟”، فقال لها: “نعم.. بدأ يبقى ليكي قـ،ـصوـ،ـر في الجـ،ـنة يا تحـ،ـية”.

الست تحية كاريوكا قامـ،ـت بأ د اء  فـ،ـريضة الـ،ـحجـ،ــ،ـ 15 مـ،ـرة وكانت في سنوات عـ،ـمـ،ـرها الأخيـ،ـرة نفسـ،ـها تطـ،ـلع تاني لكن مكنـ،ـتش قاد رة وكانت تـ،ـبكـ،ـي كلما رأت وفـ،ـود الحـ،ـجاج و هما مسـ،ـافرين
رحـ،ـمـ،ـها الله وغـ،ـفـ،ـر لها و أسـ،ـكنـ،ـها فسـ،ـيح جـ،ـناته.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى