أخبار الفن

باعت املاكها لتعالج ابنتها..”الشحرورة صباح “خـ.ــانها ازواجها ال9 ومنهـ.ــم رشدي اباظة الذي اعتـ.ــرفت بخيــ.ـاتها له..

يحل يوم الأحد، الموافق 10 نوفمبر، ذكري ميلاد الشحرورة، صباح، التي تعتبر من أشهر الفنانات اللاتي وصلن الي مصر، حث نالت شهرة ونجاح وحب الجماهير المصرية، كما تزوجت الشحرورة أكثر من مـــ.ـرة من فنانين مصريين .

وفي السياق، ظهرت الشحرورة في لقاء في آخر أيامها قبل وفاتها مع الإعلامي الشهير وائل الإبراشي، وتحدثت عن حياتها الشخصية والفنية بلا حواجز أو حدود عن زيجاتها وأصدقائها من الوسط الفني.

وكان قد انتشرت أقاويل عن صباح سببت لها إزعاجا، حيث قالت إحداهن: “أنا لا أريد أن تكون نهايتي كنهاية صباح”، لأنه ذكر أنها كانت تسكن في فندق في أيامها الأخيرة لأنها لم تكن تملك القدر الكافي من المال لشراء منزل، لكن أوضحت خلال حوارها مع الإبراشي أن المال لم يكن ضمن أولوياتها، مؤكدة أنها إذا كانت ادخرت المال الذي جنته من الفن لاشترت لبنان كلها.

تابعت الشحرورة حديثها عن أصدقائها في الوسط الفني، وقالت: “فاتن حمامة أعظم ست في الدنيا”، فقد كانت تحبها جدا وفي بدايتها نصح الموسيقار الفنانة فاتن حمامة بالغناء إلا أن الشحرورة كانت ترى عكس ذلك ونصحتها بالتمثيل.

أما عن السندريلا فقالت صباح: “سعاد حسني كانت فراشة، حتى بعد أن ظهرت نجمات صغيرات ظلت محتفظة بجمالها”، وكانت ترى أن السندريلا لم تنــ.ــتحر وأنها مـــ.ــــــاتت مقـــ.ــــتـــــ.ـــولة.

أما عن زيجاتها، قالت صباح: “لم أكن محظوظة في اختيار الزوج المناسب”، توضح الشحرورة أنها كانت تحلم بأسرة هادئة ومستقرة وزوج لن يخــــ.ـــونها أو يبتعد عنها في يوم من الأيام، إلا أن الواقع كان مــــــ.ريرا وكل أزواجها خـــــ.ــــانوها رغــــ.ـــم أنها في تلك الفترة كانت من أكبر الجوائز التي يمكن أن يفوز بها رجل في حياته، إلا أن أزواجها خانوها بطرق لم يكن لها حل سوى الطلاق، حتى رشدى أباظة الذي كانت تحبه وهو يذوب عشقا فيها أيضا خــ.ـــــانها وهي أيضا خـــ.ــــانته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى