أخبار الفن

هـ.ـربت لـ”تل أبيب” ونظـ.ـفت الحمامات وتحـ.ـولت لليهـ.ـودية وابنائها الثلاثة وخـ.ـانت زوجها مع رجال الموسـ.ـاد ومـ.ـاتت بالإكـ.ـتئاب ..”إنشـ.ـراح ” أو دينا حليم البطلة الحقـ.ـيقية لـ”السـ.ـقـ.ـوط في بئـ.ـر سـ.ـبع”

الجـ.ـاســ.ـوس إبراهيم شـ.ـاهين و زوجته انشـ.ـراح موسـ.ـى أو مو سي حـ.ـليم دينا حلـ.ـيم كما لقـ.ـبهـ ـما المـ ـوسـ ـاد الإسرائيلي ،و التي تحـ،ـولت قـ،ـصــ،ــتهما إلى مـ،ـسلسـ،ــ،ـل تلفزيوني في التسـ،ـعيـ،ـنات باسم “السـ،ـقـ،ـ،ــوط في بـ،ـئر سبـ،ـع” .

لمـ،ـن لا يعـ،ـرف فالمـ،ــوســ،ــاد مـ،ــنح إبراهيم ر تبة عـ،ـقيد ، بينما منـ،ــحـ،ــت انشـ،ـراح ر تـ،ـبة مـ،ـلاز م أ ول في الجـ،ـيش الإسـ،ـرا ئيلي نظـ،ـرا للجـ،ـهــ،ـ ـود التي قـ،ـــامـ ـا بها لإسـ،ـر ائيل .

من بين الأشيـ،ـاء التي كانا يقـ،ـوما بها إرسـ،ـال رسـ،ـائل عـ،ـبر اللا سـ،ـلكـ،ـي و إستـ،ـخـ،ـدام الحـ،ـبر الــ،ـ ـســ،ــ،ــري ، و لكن الأخـ،ــطـ،ـر من كل هذا أن مـ،ـهـ،ـمة إبراهيـ،ـم شاهـ،ـين لم تقـ،ــتـ،ـصر علي هذه المـ ـ،ــهـ،ـمـ،ــ ـة التـ،ـقليـ،ـدية للجـ ـاسـ ـوس فـ،ـحـ،ـسـ،ـب بل أنهـ،ـم د ربـ ـ،ــوه علي كيفـ،ـية  ،عـ،ـمـ،ـل الإشــ،ـ،ــاعــ،ـات و إطــ،ــلا ق النـ،ــكــ،ـات السـ،ـيا سية التي تسـ،ــخـ،ــر من الجيـ،ـش و القا د ة .

تقتـ،ـرن كلمة الجـ،ـاسـ،ـــ،ـ ـوســ،ــية بمـ،ـجـ،ــرد سـ،ـماعـ،ـها بدولة الاحـ،ـــ،ـتلال  التي ســ،ــعـ،ـت منذ نشـ،ـأتها على اسـ،ـتقـ،ـتـ،ـ،ــطاب العديد ممن بــ،ــاعــ،ـوا الو طن وسقـ،ــطــ،ـوا في بـ،ـئـ،ـر الخـ،ــيـ،ــانــة، وتستـ،ـكـ،ـمـ،ـل شخـ،ـصية “انشـ،ـراح موسى” سلسلة أبـ،ـر ز الأسماء الذين تو حـ،ـلت أر جـ،ـلهـ،ـم في طيـ،ـن الجـ،ـاســ،ــوسـ،ـية والتــ،ــآمــ،ــر على الوطن. ولـ،ـدت المصرية انـ،ـشـ،ـراح على موسى عام 1937 لأسـ،ـرة متو سـ،ـطة الحـ،ـال، وبر غـ،ـم التقا ليد المتـ،ــز مــ،ـتة في ذلك الوقت د خـ،ـلت الفتاة الصـ،ـعيـ،ـدية المدرسة وواصـ،ـلت تعلـ،ـيمها حتى حـ،ـصـ،ـلـ،ـت على الشـ،ـهادة الإعـ،ـدادية عام 1951. وبعد نـ،ـجاحـ،ـها بأ يا م قلـ،ـيلـ،ـة أرا د والد ها مكـ،ـافـ،ـأتها فا صطـ،ـحبها معه إلى القاهرة لحـ،ـضـ،ـور حـ،ـفل عـ،ـر س أحـ،ـد أقـ،ـار به، لتلتـ،ـقى فـ،ــتـ ـ،ــاها الذي حـ،ـر ك فيها د  مــ،ــا ء الأنثــ،ـ ـى هو إبراهيم سـ،ـعيد شاهـ،ـين ابن العـ،ـريش المولود عام 1929، الذي ما غاـ،ـدر الحـ،ـفل إلا وعـ،ـرف عـ،ـنها كل شيء.

وبعد أيام فو جئـ،ـت  يطـ،ـر ق باب بيتها في المـ،ـنيا برفـ،ـقته والده. كان إبراهيم شاهين يعمل كاتب حـ،ـسابات بمكـ،ـتب مـ،ـديرية العمـ،ـل بالعـ،ـر يش، بدأ سـ،ـلكه الو ظيفى مغـ،ــمورا يتعــ،ـجـ،ـل زيـ،ـادة د خـ،ـله بوسائ ل مـ،ـشـ ـروعة وغير مـ،ـشـ ـ،ــروعـ ـة إلى أن وقـ،ــع في  رشـ،ـو ة لـ ـطـ،ـخـ،ـت سـ،ـمـ،ـعته وحــ،ــ،ــبــ،ــس ثلاثة أشهر، خـ،ـر ج بعدها ليكـ،ـتشـ،ـف مـ،ـ،ـدى قـ،ــسـ،ـوة الظــ،ـر وف التي تمــ،ــر به.. واجـ،ـــ،ـتاحــ،ــت إسـ،ـرائيـ،ـل سيـ،ـناء واحــ،ــلـ،ــتها في يونيو 1967، وسـ،ـط هذا المـ،ـناخ كانت المخــ،ــابــ،ـرات الإسـ،ـرائـ،ــيلــ،ــية تعمل بنـ،ـشا ط زائــ،ــد، وتسـ ـعـ ـى لتصــ،ـ،ــيـ ـد العمـ،ـلاء بسبب الضـ،ـغـ ـوط المـ،ـعيشـ،ـية الصـ،ـعــ،ــبة وظــ،ـ ـر وف الاحـ،ـ ـتــ،ــلال، وبالفعل نـ،ـجحت في استـ،ـقطـ،ـابه.

وفي أغسـ،ـطـ،ـس  1974 ألقـ،ـي القبـ،ـض على إبراهيم شـ،ـاهين، في الوقت الذي كانت فيه زوجـ،ـته انشـ،ـراح في العـ،ـاصـ،ـمة الإيطـ،ـالية روما لمقـ،ـابلة أحـ،ـد ضـ،ـباط المـ،ـو سـ،ـاد.

تحـ،ـفـ،ـظ ر جـ،ـال المخـ،ـا بـ،ـرات العـ،ـامة المـ،ـصـ،ـرية على أبناء انشـ،ـراح الثلاثة، وحـ،ـققـ،ـوا مع زوجها الذي أد لى باعتـ،ـرافا ت تفـ،ـصـ،ـيلية عن كل مهـ،ـامه ومـ،ـعامـ،ـلاته مع الـ،ـمو سـ،ـاـ،ـد  ، حتى عـ،ـادت انشـ،ـراح بعد أيام من القـ،ـبض عليه إلى القاهرة، لتفا جأ بـ،ـضبـ،ـاط المـ،ـخـ،ـابرات المـ،ـصـ،ـرية يلقـ،ـون القبـ،ـض عليها دا خل مـ،ـنز لها.

تنـ،ـاز لت انشـ،ـراح عن شـ،ـرفها وشـ،ـرف زوجها من أجل حـ،ـفنة الدولارات، وبد أت في مـ،ـساعدة زوجها في العـ،ـمـ،ـل كـ،ـجا سو سة على مصر، حتى وصـ،ـل الامـ،ـر لممـ،ـار سـ،ـة الجـ،ـنس مع ضـ،ـابط من المو سـ،ـاد، كان يلـ،ـقنها التعليـ،ـمـ،ـات في رو ما الإيطالية.

حـ،ـكـ،ـم على انشـ،ـراح موسى، وزوجـ،ـها إبراهيم شاهين وأبنائـ،ـهـ،ـما بتـ،ـهمة الخيـ،ـا نة العـ،ـظـ،ـمى والتجـ،ـسـ،ـس لصا لح إسـ،ـرائيـ،ـل، وقـ،ـررت المحـ،ـكمة في نوفمبر (تشرين الثاني) 1974 إعـ،ـدامـ،ـها وزوجها، وحـ،ـكم على نجـ،ـلـ،ـهـ،ـما الأكبر نبيل بالحـ،ـبس 5  سنوات، بينما تم إيـ،ـداع نـ،ـجـ،ـلـ،ـيهما محمد وعادل في دار الأحـ،ـداث لأنهـ،ـما لم يتجـ،ـاوزا 18 عاماً.

نفـ،ـذ الـ،ـحكـ،ـم  في إبراهيم، وتم تأ جـ،ـيل تنفـ،ـيذ الحـ،ـكـ،ـم بـ،ـحـ،ـق انـ،ـشـ،ـراح، وقـ،ـضـ،ـت نـ،ـحو عامـ،ـين في السـ،ـجـ،ـن ثم أصـ،ـد ر الرئيس المصري الأسبق محمد أنور السادات قـ،ـراراً بالـ،ـعـ،ـفو عنها لـ،ـتعـ،ـول أولادها، استـ،ـجـ،ـابة لالتمـ،ـاس تقـ،ـد مـ،ـت به انشـ،ـراح وأولادها الثلاثة، في يناير (كانون الثاني) عام 1977، وتم تسلـ،ـيمها إلى إسـ،ـرائيل.

عـ،ـقـ،ـب الو صول إلى إسـ،ـرائيل، اعتـ،ـنـ،ـقت انشـ،ـراح وأبنا ؤها الثـ،ـلاثة الد يا نة اليهـ،ـودية، وغـ،ـيرت انشـ،ـراح اسـ،ـمـ،ـها إلى “د ينا بن د يفـ،ـيد”، كما أطلـ،ـق على عادل اسم “ر افـ،ـائيل”، ونبيل اسم “يوسي”، ومحمد اسم “حـ،ـاييم”.

وفي عام 1989 نـ،ـشـ،ـرت صـ،ـحيفة “يديـ،ـعوت أحـ،ـر ونوت” العـ،ـبرية أن “دينا بن ديفيد” تقيـ،ـم مع أبنائها بوسـ،ـط إسـ،ـرائيل، وتعـ،ـمل في دورة مياه للسـ،ـيدات بـ،ـمدينة حـ،ـيفا، لكنها تر غـ،ـب بشـ،ـدة في العودة مـ،ـجدداً للعـ،ـمل كجـ،ـا سـ،ـوسـ،ـة لإسـ،ـرا ئيل في مـ،ـصـ،ـر حتى نهـ،ـاية حياتها.

وذ كـ،ـر عادل شـ،ـاهين أو رافا ئيل بن د يفـ،ـيد نجـ،ـل الجا سو سيـ،ـن في حوار صحافي قبل أشـ،ـهر تفا صيـ،ـل تجـ،ـنيد والديه، وقال، إن المـ،ـو سـ،ـاد أطلـ،ـق على والده اسـ،ـماً مـ،ـستعـ،ـا راً هو “بـ،ـن ديـ،ـفيد”، مؤكداً أنه كان يعـ،ـرف وإخـ،ـوته بعـ،ـمـ،ـل والديه لصـ،ـالح إسـ،ـرائيل بد عـ،ـوى المساعدة في تو فير نفقـ،ـات المـ،ـعيـ،ـشة في ظـ،ـل الأز مة الاقتـ،ـصاد ية بعد الحـ،ـر ب. وتو في رافاـ،ـئيل منذ 6 أشهر في إ سـ،ـرائيل، وكان في السنوات الأخيـ،ـرة يـ،ـبث فيد يوهات على موقع “يوتيوب” يتحدث عن ارتبا طه بمـ،ـصـ،ـر وغـ،ـيرها من المـ،ـوضـ،ـوعات.

قد مـ،ـت الدراما الـ،ـمصـ،ـرية، عام 1994، مسـ،ـلسلاً يروي قصة تجـ،ـسس انشـ،ـراح موسى وزوجها إبراهيم تحـ،ـت اسم “السـ،ـقوط في  بـ،ـئر سـ،ـبع”، عن رواية “إبرا هيم وانشـ،ـراح” للكاتب عبد الرحمن فهمي، وكيف تم الإيقا ع بهـ،ـما، بطولة النجـ،ـم الرا حـ،ـل سعيد صالح والفنانة إسعاد يونس.

تو فيت انشـ،ـراح موسى منذ عدة أيام عن عـ،ـمـ،ـر ينـ،ـاهـ،ـز 87 عاما في تـ،ـل أبـ،ـيب، بعد معـ،ـاناتها الطـ،ـويلة مع مـ،ـر ض الاكـ،ـتـ،ـئاب الذي قـ،ـضـ،ـى على حـ،ـياتها.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى