أخبار الفن

عن الله والمـ ـوت والحياة… تفاصيل المكالمة الأخيـ ــرة بين محمد محمود عبد العزيز وهيثم زكي

قدم الفنان محمد محمود عبد العزيز واجب العـ ـزاء في صديقه الفنان الراحل هيثم أحمد زكي، والذي أقيم مساء أمس، بمسجد الشرطة بالشيخ زايد.

 

عقب عودته من العزاء، نشر عبد العزيز صورة جمعت والده بهيثم زكي، وذلك عبر حسابه على Instagram، وعلق كاتبا: “النهاردة وأنا قاعد فى العـ ـزاء كذا مرة أحس إن فى حاجه غلط، وكل شـ ـوية أبص في وشوش الناس اللى داخله وكأني مستنى أشوف وش هيثم وانسى تماما إن اللى أنا قاعد فيه ده عـ ـزاه وانسى إنه سبقـ ـنى وراح للحبايب”.

 

أضاف: “رغم إننا آخر سنتين بالذات كنا بنتكلم كتير، لكن المكالمة الأخيرة ليها وقـ ـع خاص جدًا، يمكن لأنها الأخيرة أو يمكن لأننا غو طـ ـنا في حاجات كتير قديمة وجديدة، حاجات في الشغل، حاجات بتفرحنا وبتز علنا حتى لو كانت تافــ ـهه واتر يقنا على روحنا.. وحاجات عن أهلنا خصوصا أبهاتنا، أو يمكن لأننا اتكلمنا في حاجات ليها علاقة بربنا والمـ ـوت والحياة، مش عارف”.

تابع: “شهر ١١ بالنسبالى من الأشهر الصـ ـعـ ـبة عليا أوي، وفي عز ما أنا بحاول تأهــيل نفسى نفســيا لاستقبال يوم ١٢ نوفمبر اللى هو يوم سنوية أبويا، حصل موضوع هيثم يوم ٧ نوفمبر، اللهم لا اعـ ـتراض، الحمد لله على كل حال، الله يرحم أبويا وأبوك ويرحمك يا هيثم يا أخويا ويجمعنا ببعض على خير”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى