brcone

زوج والدة هيثم أحمد زكي: “كان ينادينـ ـي والدي.. وأمه كانت بسكوتة.واخوه منـ ـهـ ـار ومش فاهم ليه الاستـ ـعجـ ـال في دفـ ـنه لغاية ما اخوه يوصل””

أعـ ـرب عز الدين بركات، زوج الفنانة الراحـ ـلة هالة فؤاد والدة الفنان الشاب الراحل هيثم أحمد زكي، عن صـ ـد مـ ـته الشـ ـديدة وعدـ ـم تصديقـ ـه حتى الآن لخبر وفـ ـاة هيثم، فجـ ـر اليوم الخميس، عن عمر يناهز 35 عاما، إثـ ـر هـ ـبوط حـ ـاد في الدورة الد مـ ـوية، مضيفًا: “أصدقائي في لندن كلموني وبيقولولي نريد التأكد من خبر و فـ ـاة هيثم، قلت لهم بالتأكيد إشـ ـاعة سخـ ـيفة”.

 

وأضاف “بركات”، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “أسرار النجوم”، مع الإعلامية إنجي علي، على راديو نجوم أف إم، أنه استيـ ـقظ في الساعة الثانية فـ ـجـ ـرًا بتوقيت لندن وهو قلـ ـق من تلك الشـ ـائعة، وحاول التواصل مع هيثم زكي لكن لم يكن هناك رد على موبايله، مضيفا: “كانت حوالي الساعة الرابعة في مصر، ولا أعـ ـرف أحد آخر للتــ ـواصل معه”.

 

وتابع: “توصلت بعد محـ ـاولات لنمرة الدكتور أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، علمت أن الخبر حقيقي بالفعل وهي مـ ـأسـ ـاة بكل المقاييس وصا عـ ـقة، ورامي ابني مش قـ ـادر يتكلم ويبـ ـكـ ـي بشـ ـدة، وعلاقته بهيثم كانت كويسة جدا وكانوا سنــد لبعض، ولا يمكنني وصف هذا الإنسان الجميل ذو الخلـ ـق الرفيـ ـع”.

 

وواصل: “هيثم كان يناديني بوالدي، وهيثم كان عنده 3 سنوات لما تزوجـ ـت والدته الراحـ ـلة هالة فؤاد وحتى بعد رحيـ ـلها ظـ ـل معي حتى سافرت لندن سنة 97، وكانت جـ ـدته أيضا تتولى رعـ ـايته، الموضوع في حـ ـد ذاته تم بسرعة غير متوقعة وكان لدي أمل حتى وصلت لأشرف زكي أنه يكون كله كـ ـذ ب ولكن الواحد قلـ ـبه واجـ ـعه جدا، وفقـ ـدت ابن ثاني من أولادي”.

وتابع: “رامي أصغر من هيثم بـ6 سنوات، وسيصل القاهرة غدا ويحضر العـ ـزاء يوم السبت، وحـ ـالته النفـ ـسية صـ ـعبة جدا ومصـ ـد وم، ومش قـ ـادر أستـ ـوعب الموقف هل فعلا هيثم راح؟، الكلام يعـ ـجـ ـز عن وصف الوضـ ـع، وهيثم كان شقـ ـيا ولكنه كان لذيذا بالطبع، ولم يكن لديه التفكير في دخول عالم التمثيل وهو كان خريج تجارة وإدارة أعمال، وحتى تو فـ ـى والده واتجه لهذا العالم وكان هذا قـ ـدره وأحب هذا الأمر”.

وأوضح : “أتذكر دائما مواقفنا المضحكة مع بعض وحتى الأوقات الصعـ ـبة اللي عشـ ـناها مع و فـ ـاة والدته كانت ذكرياتنا جميلة والحياة كانت سهلة ولم يكن فيه شـ ـد وجـ ـذب بيننا، ووالدته كانت مـ ـلاك وكنت أطـ ـلق عليها (بسكوتة)”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock