أخبار الفن

أحمد رمزي.. الولد الشـ.ـقــ.ـي الذي مـ.ـات وهو يتوضـ.ـأ لصـ.ـلاة الفـ.ـجـ.ـر ولم يحـ.ـضـ.ـر جـ.ـناز ته إلا فنان شاب وكان سبـ.ـبا في طـ.ـلا ق مذيعة شـ.ـهيرة

أحمد ر مـ،ـزي محمود بيومـ،ـي، مواليد 23 مارس 1930، في حـ،ـي الزمالك، من أـ،ـسـ،ـرة أر ستـ ـقـ،ـراطـ،ـية، فوالده الجـ،ـراح ر مـ،ـزي بيـ،ـومي، ووالـ،ـدته من اسكـ،ـتلندا، تعـ ـرض الوالد لمـ ـحـ ـنة شـ ـديـ ـدة عند ما فقـ ـد جمـ ـيع أمـ،ـواله فى البـ،ـو ر صـ،ـة، فلم يستـ،ـطـ ـع تحـ ـمـ،ـل هذه الصـ ـدـ ـمـ ـة، و ـات بالسـ ـكـ ـتة القلـ ـبية، وكان ر مـ،ـزى حينها فى التاسعة من عـ،ـمـ،ـره، لتتـ ـولى والدته تـ،ـربيتـ،ـه وشـ،ـقيقه حسن الذى يـ،ـكبـ،ـره بعـ،ـشـ،ـر سنوات.

أظـ،ـهـ،ـر حسـ ـن نبـ ـوغا فى الدراسة منذ سنوـ،ـاته الأولى فيها، فد ر س الطـ،ـب وسـ،ـافـ،ـر إلى بريـ،ـطانيا التى أكـ،ـمـ،ـل بها دراساته الـ،ـعـ،ـليا فى الطـ،ـب ليعـ،ـمـ،ـل ويتز وج ويستـ ـقر فيها، أما ر مـ،ـزى فلم يكـ،ـن مثل أخـ،ـيه الأكـ،ـبر، ولكن على الر غـ،ـم من ذلك التـ،ـحـ،ـق بكلية الطـ،ـب، لأن تلك كانت أمـ،ـنية والده الراحـ ـل، ولكنه لم يستـ،ـطـ،ـع الاستـ،ـمـ،ـرـ،ـار بها سـ ـوى سنتـ،ـين فقط، ليتـ ـركـ ـها بعدها مفـ ـضـ،ـلا عليها دراسة التجـ،ـارة.

أحـ ـب الفن أثناء دراسـ،ـته في الجامعة خاصة أن صـ،ـديقه كان عـ،ـمـ،ـر الشريف، الذي كان على أعـ ـتاب السينمـ،ـا، وبالفعل قـ ـد مه المخـ،ـر ج يوـ،ـسف شاهين الذي كان صـ،ـديق الطـ،ـرفيـ،ـن في أول أفلامه «صـ ـرا ع في الوادي»، وحيـ،ـن عـ،ـرض الفيلم رأى المـ،ــ،ـخـ،ـر ج حـ،ـلمـ،ـي حليم، أحـ،ـمرد رمـ،ـزي، فأعـ ـجب به و أسنـ ـد له أول أدواره «أيامنا الحلـ،ـوة» عام 1955 مع الوجه الجدـ،ـيد حينها عبد الحليم حافظ، وعـ،ـمـ،ـر الشريف، وفاتن حمامة، الذي أحـ،ـبـ،ــ،ـها ولكنها أحـ ـبت صـ،ـديقه عـ،ـمـ،ـر الشريف، الذي أشـ،ـهـ،ـر إسـ،ـلامه ثم تزو جها، وشـ،ـهـ،ـد رمزي على عـ،ـقـ،ـد زواجـ،ـهـ،ـما.

بـ ـز غ نجـ،ـم أحمد رمـ،ـزي، في سـ،ـماء الشاشة البيضـ،ـاء، فانهـ ـالـ ـت عليه الأفلام فكان يمثـ،ـل في العام الواحد ما يزيد على 10 أفلام، واشـ،ـتهـ،ـر بأدوار الولد الشقـ ـي اللعـ ـوب في أفلام «ود عـ ـت حبك، وأيام وليالي، والو سـ،ـادة الخـ ـالية، وصوت من المـ،ـاضـ،ـي، وصـ ـرا ع  في الميناء، و أين عـ،ـمـ،ـري، والكـ،ـمـ ـساريات الفتانات، وابن حـ،ـميدو، وإسماعيل يس في الأسـ،ـطـ،ـول، ونمـ ـر التلامذة»، ثم قد م أدوار أكثـ،ـر نضـ ـوجا وأهـ،ـمية مثل «لا تطـ،ــ ـفئ الشـ،ـمـ،ـ،ــس، وامـ،ـرأة في دو امة، والأخ الكبـ،ـيـ،ـر، وثـ ـرثـ ـرة فو ق النيل»، والفيلم الأخـ ـير كما يقول هو أهـ،ـم أفلامه على الإطـ ـلـ ـاق قد م 100 فيلم خلال عـ،ـمـ،ـره الفني 20 عاما، كون ثـ،ـنائـ،ـي فني مع سعاد حسني، في أكثر من 10 أفلام أهـ،ـمـ،ـها «ليلة الـ،ـز فـ،ـاف، والأشـ ــ،ـقيـ،ـاء الثلاثة، وشـ،ـباب مجـ ـنون جدا».

مع بداية السـ،ـبعـ،ـينات، قـ،ـلت أدوار ر مـ،ـزى بشـ ـدة، لأن السـ،ـينما فى تلك المـ،ـر حلة لم تكـ،ـن متـ ـوافقة مع طبيعة أد ائه، وكان من أهـ،ـم أفلامه فى تلك المـ،ـرحـ،ـلة «الأبطال، العمـ ـالقـ،ـة»، مع المخـ،ـر ج حسام الدين مصطفى، «الأحـ،ـضـ ـان الد افـ ـئة» مع المخـ،ـر ج نجدى حافظ، «لغـ،ـة الحـ،ـب» مع المخـ،ـ ر ج زهير بكير، وفى منتـ،ـصف السبـ،ـعـ،ـينات، قرر اتخـ،ـاذ القـ،ـرار الصـ،ـعـ،ـب وإعـ،ـلان اعـ ـتزا ل السينـ،ـما، وقال عنـ،ـد ما سئـ ـل عن ذلك «فقد واجـ ـهـ،ـت نـ،ـفـ،ـسى بتقد م العـ ـمـ،ـر واخـ ـتلاف الزمـ،ـان، ووقـ،ـفـ،ـت أمام المـ،ـرأة فشـ ـعـ ـرت أنني  أشاهد شـ،ـخـ،ـصا آخـ،ـر تقد م به العـ،ـمـ،ـر ولـ،ـم أعـ،ـد الولد الشـ ـقى، فقـ،ـررت الاعتـ ـزال لتـ ـل صـ،ـورتى كما هى بنفـ،ـس رون ـ،ـقها القدـ،ـيم خـ،ـاصة في ظـ،ـل وجـ،ـود محمـ،ـود ياسين ونور الشـ،ـريف».

كانت التجـ،ـارة هى الطـ،ـريق الذى اخـ ـتاره أحمد ر مـ،ـزى، بعد اعـ ـتزالـ ـه التمثـ،ـيل، حيث قـ،ـرر ذلك حتى يسـ،ـتطيع العيـ،ـش فى المسـ،ـتوى الذى اعتـ ـاد عليه، خاصة أنه لم يـ ـد خر شيئا من العـ،ـمـ،ـل بالفن، وبالفـ،ـعـ،ـل بدأ مـ،ـشـ،ـرـ،ـوع تجـ،ـار ى ضـ ـخـ ـم اعتـ ـمـ،ـد على بـ،ـناء السـ،ــ،ـفـ،ـن وبيـ ـعها، وهو المشـ،ـروع الذى استـ ـمـ،ـر يعمل به طيـ،ـلـ،ـة عـ،ـقـ،ـد الثمـ،ـانيـ،ـنات وحتى بداية التسـ،ـعـ،ـينات حين انـ ـدلعـ ـت حـ ـر ب الخلـ ـيج وتـ ـأثـ ـرت تجـ،ـارة رمـ،ـزى إلى الحـ ـد الذى بـ ـات فيه مدـ ـيوـ ـنا للبنوـ،ـك بمبـ ـالغ ضـ ـخـ ـمة تم بمقـ ـتضاها الحـ ـجز على كل ما يملك.

عـ،ـاد من جديد للأضواء من أجل المـ،ـال، وفاتن حمامة، كانت بداية العـ،ـوـ،ـدة في فيلم «الو ر د ة الحمـ ـراء» مع يسـ،ـرا وإخـ،ـراج إينا س الد غيـ،ـدي، ثم فيلم «قـ،ـط الصـ،ـحـ،ـراء» مع نيللي، ثم مسلـ،ـسل «و جه القـ،ـمـ،ـر»، مع فاتن حمامة، ثم مسلسل «حنـ،ـين وحـ،ـنان»، مع صـ،ـديقه عـ،ـمـ،ـر الشـ،ـريف، ثم اختـ ـفـ،ـي من جديد منـ ـعـ،ـزلا بعيدا عن الناس في السـ،ـاحـ،ـل الشـ،ـمـ،ـالي.

تز وج ثلاث مـ،ـرات الأولى كانت من السيدة عـ،ـطـ،ـية الله الد رمـ،ـلـ،ـلى، والدة ابنـ،ـته الكبـ،ـرى بـ،ـاكـ،ـينام، أما الـ،ـزواج الثانى فكان من الفنانة نـ،ـجـ،ـوى فؤاد، أما آخـ،ـر ز يـ،ـجـ،ـاته فكانت السـ،ـيدة اليو نانية نيكـ،ـولا، وأثـ ـمـ،ـر زواجـ،ـهـ،ـما عن ابنـ،ـته «نائـ ـلة» التى تعـ،ـمـ،ـل حالـ،ـيا محـ،ـامـ،ـية ولديها طـ،ـفـ،ــ،ـلان، وأسـ،ـمـ،ـت ابنها ر مـ،ـزى، وبعد مـ،ـرور عامين على إنجـ،ـاب نائلة، جـ،ـاء المـ،ـولود الثانى نو اف، وهو مريـ ـض منذ سنواـ،ـت ويقيمـ،ـ فى لندن.

كانت فى حياة النجـ،ـم أحمد ر مـ،ـزى، العـ،ـديد من المواقف الطـ،ـريفة التى لا تـ،ـنسـ،ـى من تاريخ الفنان الكبير، ولعل أهـ،ـمـ،ـها قـ،ـصـ،ـته مع المذيعة الشـ،ـهيـ،ـرة ليلى ر سـ،ـتم، حيث تـ،ـسـ،ـبب فى طـ،ـلاقها دو ن قـ،ـصـ،ـد بعد حـ،ـوارها معه عام 1965 فى برنامج «نـ،ـجـ،ـمـ،ـك المـ،ـفـ،ـضـ،ـل»، بعـ،ـد ما دا عـ ـبته قائلة «ياخـ،ـتى عليه»، وفى أثنـ،ـاء اللقاء، حاو لت ر سـ،ـتم، أكثـ،ـر من مـ،ـرة إبـ ـداء استنـ ـكـ ـارها لفـ،ـتح ر مـ،ـزى، لقـ،ـمـ،ـيصـ،ـه وارتـ ـدائه الخـ ـر زة الـ،ـز ر قاء، ورد عليها بقوله: «فيها إيه لما يكـ،ـون القـ،ـميـ،ـص مفتوح، والخـ ـرز ة الز ر قا دى حاجة شخـ،ـصيـ،ـة»، مضيفا: «أنا حطيـ ـت الخـ،ـ ر زة علشان العـ،ـين، أصـ،ـلى بخـ ـاف منها، والمـ،ـدام هى السـ،ـبب علشان خايـ ـفة على»، فاـ،ـنـ،ـطـ،ـلـ،ــ ـقت الضـ،ـحـ،ـكات داخل قاعة التصوير، وعلــ ـقـ،ـت المذيعة بقـ،ـولها «ياختـ ـى عليه»، بعد إذاعة اللقاء، شعـ ـر زوج ليلى ر سـ،ـتم، بالغـ ـيرة، ونشـ،ــ ـبت خـ ـلاــفات بينهما وصرلت إلى الطـ ـلاق بعد اتهـ ـامـ ـه لها بمغـ ـا ز لة أحمد رمزى.

عا ش الولد الشـ ـقي سنوات عـ،ـمـ،ـره الأخـ،ـيرة فى إحـ،ـدى قرى السـ،ـاحل الشـ،ـمـ،ـالى، تـ ـرك القاهرة بزحـ ـمتها وضـ ـوضـ ـائها واخـ،ـتار أن يقـ،ـيم فى هذا المكان البعـ ـيد مع مسـ،ـاعده والطبـ،ـاخ والسـ،ـائق، حيث عا ش فى هدوء حتى تـ ـوفـ ـى، بعد أن اختـ ـل تـ ـوازنه فى حـ،ـمام منـ،ـز له أثناء وضـ،ــ ـوئه في صـ،ـلاة الفجـ ـر عن عـ،ـمـ،ـر ينا هـ،ـز 82 عاما في 28 سبتمبر عام 2012 ولم يمـ ـشِ في جـ ـنا زته إلا أحمد السـ،ـقاـ،ـ الذي ارتبـ ـط معه بعلـ،ـاقة أبـ،ـوية في آواخـ،ـر أيامه، وخالد صالح سليم، بحـ،ـكـ،ـم أنه جـ ـاره، وطار ق عمـ،ـر الشريف، وجيـ،ـرانه الذين أحـ،ـبوه وحـ ـزنـ ـوا على وـ ـفاتـ ـه.

المصدر : مصر زمان

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى